الوفاق الوطني يأسف للتصعيد بين دول المنطقة ويدعو لعقد مؤتمر اقليمي

 

(المستقلة).. اعرب الناطق الرسمي لحزب الوفاق الوطني العراقي هادي الظالمي عن الاسف لما شهده مؤتمر ميونخ للأمن في المانيا ، الذي عقد قبل أيام ، من “تصعيد مؤسف في لهجة المواجهة بين بعض دول منطقة الشرق الاوسط ، واتهامات متبادلة” .

وقال الظالمي “للأسف الشديد، فان المؤتمر وخلافا لاهدافه المعلنة ، قد تحول الى منبر سياسي اعلامي لتعزيز الانقسام وتأكيد الصراع، كما انه وفي الجزء المتعلق بالمنطقة قد ركز على التوصيفات دون صياغة الحلول التي تستلزم حسن النوايا وادراك المخاطر المحتملة عن ديمومة المواجهة والنزاع”.

واشار الى ان “حزب الوفاق الوطني العراقي بزعامة الدكتور اياد علاوي يشعر بالقلق ازاء زيادة التوترات في منطقتنا والتي انعكست في مناسبات عديدة ادت كلها الى تراجع فرص السلام العادل والشامل بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وتعقد مسار الحل السياسي للقضيتين السورية واليمنية ، وتصاعد العمليات الارهابية في العراق، والتداعيات الامنية في ليبيا وتونس والصومال وغيرها من التوترات”.

واضاف الظالمي ان حزب الوفاق الوطني ” يجدد الدعوة الى الركون الى الحوار لحل الخلافات والكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الاخرى ودرء التدخلات الخارجية الضارة “.

وتابع كما يرى الحزب ان “عقد مؤتمر للأمن الاقليمي بوجود الامم المتحدة لايستثني ايا من الدول الاسلامية والعربية لوضع اسس جديدة وراسخة للعلاقة بين بلدان المنطقة تقوم على الاحترام المتبادل وحسن الجوار والتعاون وفق تبادل وتوازن المصالح ، هو في مقدمة الحلول لتجاوز ازمات المنطقة وبسط السلام والاستقرار فيها” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد