الوطنیة: ان الاوان لإنهاء ملف المساءلة والعدالة والمضي بمشروع مصالحة وطنية حقيقية

​(المستقلة)..دعا رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، الكتل السياسية الى الاستفادة من التجارب السابقة وعدم تكرار الاخطاء التي اوصلت العراق الى حالة الصراع وتغلغل الجماعات الارهابية خلال الفترة السابقة.

 وقال الشمري في بيان صحفي، ان “ملف المساءلة والعدالة والعقوبات الجماعية التي مورست خلال الفترة السابقة كانت نتيجتها القاعدة ومن ثم داعش والصراعات الطائفية التي احرقت الاخضر واليابس”، مبينا انه “رغم تحذيراتنا في وقتها من خطورة هذه السياسة الا ان اصرار بعض الاطراف على المضي بها اوصلت العراق الى حافة الهاوية”.

 واضاف ، ان “اعادة طرح هذا الملف من جديد وبهذا الوقت الحرج والحساس من عمر العملية السياسية  والعراق لم يمضي عليه الا اشهر قليلة لخروجه من حرب شرسة  ضد زمر داعش مازالت نتائجها واضرارها لم تعالج حتى اللحظة سيعيدنا الى المربع الاول وسيكون لتبعاته مخاطر اكبر من سابقاتها”.

واكد الشمري، “ضرورة الجنوح الى المنطق وطي صفحة الماضي والمضي باتجاه مصالحة وطنية حقيقية تعيد اللحمة بين اطياف الشعب العراقي وتعالج الاخطاء السابقة وتحويل ملف المساءلة الى القضاء بدل استخدامه كورقة سياسية لتصفية الخصوم او كدعاية انتخابية مع قرب كل انتخابات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد