الهجرة تنسق مع منظمات دولية لتمويل مشاريع مدرة للدخل للنازحين

المستقلة/- نسقت وزارة الهجرة والمهجرين مع منظمات دولية لتمويل المشاريع المدرة للدخل للنازحين العائدين الى مناطقهم الاصلية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة علي عباس جهاكير في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان “التنسيق تم ضمن جهود الوزارة لمتابعة اوضاع الاسر النازحة العائدة طوعا الى مناطقها الاصلية، وبهدف تمويل مشاريع توفر لهم حياة كريمة بعد العودة”.

وارجع اتجاه الوزارة صوب المنظمات الدولية والتنسيق معها لرفد مختلف المشاريع بالاموال الى ان “موازنة العامين 2020 و2021، لم تخصص اموالا لهذه المشاريع”، مشيرا الى انه “تم انجاز مشاريع مختلفة خلال المدة الماضية، ويجري تنفيذ القسم الاخر بحسب متطلبات سوق العمل والمهن التي يحتاجها”.

وكشف جهاكير عن “متابعة تنفيذ مشاريع المزارعين العائدين الى مناطقهم الريفية وشبه الحضرية ضمن قضاء الحمدانية وناحيتي بعشيقة وبرطلة في محافظة نينوى بتمويل من الاتحاد الاوروبي، بعد توفير الدعم الكافي لمساعدة الاسر العائدة من خلال مشروع دعم سبل المعيشة للمزارعين العائدين إلى مناطقهم المحررة”.

واكد “اسهام جهود الوزارة المستمرة في رفع مستوى معيشتهم واعالتهم في هذه الظروف الصعبة، لاسيما انها تتمتع بشراكة قوية مع منظمة الاغذية والزراعة (FAO) التابعة للأمم المتحدة من خلال عملها المشترك بمتابعة ودعم النازحين”.

التعليقات مغلقة.