الهاشمي يؤكد على اطلاق سراح احد افراد حمايته بعد ان كان محكوما بالاعدام

المستقلة/- أعلن نائب الرئيس العراقي الأسبق “المطلوب للقضاء” طارق الهاشمي، الافراج عن أحد افراد حمايته نتيجة حكم براءة نالها بعد عشر سنوات سجن “محكوماً بالاعدام”.

وكتب الهاشمي تغريدة عبر حسابه الرسمي، في موقع تويتر، تابعته المستقلة اليوم الثلاثاء، إن “مازن عبدالله كشكول” أحد افراد فوج حمايتي سابقاً افرج عنه لبرائته بعد أن قضى 10سنوات في السجن محكوماً بالاعدام وفق المادة 4 ارهاب.

وأضاف الهاشمي، أن فرصة عدل توفرت له، واعيدت المحاكمة وتم الافراج عنه، متسائلاً “ماذا عن الآف الابرياء الذين مازالوا ينتظرون فرصة التقاضي العادل”.

وختم الهاشمي تغريدته مناشداً بالقول “أيها الشرفاء في العالم ساعدونا”، كما نشر مقطع فيديو يظهر استقبال عائلة المفرج عنه لابنهم.

و”طارق الهاشمي” الذي كان نائباً لرئيس الجمهورية حتى عام 2013 ، غادر البلاد تحت طائلة دعاوى قضائية لاحقته بتهمة “إدارة فرق موت”، و”دعم الإرهاب”، وقد اصدرت محكمة الجنايات المركزية في بغداد بحقة خمسة احكام بالاعدام.

وينفي الهاشمي كل التهم الموجهة إليه مؤكدا أنها مفبركة لأسباب سياسية بسبب خلافاته مع رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي.

التعليقات مغلقة.