النزاهة تضبط حالات مُغالاةٍ وشبهة فسادٍ شابت عمليَّة شراء أحد الأجهزة الطبيَّة

المستقلة /-كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، عن حالات مُغالاةٍ وشبهة فسادٍ شابت عمليَّة شراء أحد الأجهزة الطبيَّة، إضافة إلى تجهيز أدويةٍ مُنتهية الصلاحية، في دائرتي الصحَّة في مُحافظتي ميسان وذي قار.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي تمَّت في دائرة صحَّة ميسان بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، أفادت، في بيان، تلقت المستقلة اليوم الاربعاء، بـ “تمكُّن فريق عمل مكتب تحقيق الهيئة في محافظة ميسان، من ضبط أوليَّات عقدٍ لتجهيز جهاز سونار بمبلغ (168,000,000) مليون دينار، مُبيّنةً وجود شبهة فسادٍ في قيمة العقد ومغالاة في سعر الشراء”.

وفي مُحافظة ذي قار، أشار البيان إلى أن “فريقٌ من ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في المُحافظة، الذي انتقل إلى أحد المُستشفيات في المُحافظة، تمكن من ضبط (2,200) شريط دواء تمَّ التلاعب في تاريخ انتهاء صلاحيَّتها”، مُبيناً أنَّ “تلك المواد تمَّ تجهيزها من قبل الشركة العامَّة لتسويق الأدوية والمُستلزمات الطبيـَّة إلى المُؤسَّسات الصحيَّـة في المحافظة، وبلغت (37,400) شريط”.

وأوضح البيان “حصول حالات تلاعبٍ بتاريخ انتهاء صلاحية الأشرطة عن طريق وضع (ليبل) آخر بقصد التضليل والتمويه على تاريخ انتهاء الصلاحية الحقيقي المُثبت على الأشرطة”، لافتاً إلى “استمرار الإجراءات لسحب بقيَّة الكميَّة المُجهّزة إلى القطاعات الصحيَّـة في عموم المُحافظة”.

وختم البيان، “تمَّ تنظيم محضري ضبط أصوليَّـين في العمليَّـتين، وعرضهما رفقة المُبرزات الجرميَّـة على قضاة محكمتي التحقيق المُختصة بالنظر في قضايا النزاهة في ميسان وذي قار؛ لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المُناسبة”.

التعليقات مغلقة.