النزاهة تتمكن من كشف اختلاسات تقدر بملايين الدنانير في نينوى

المستقلة /-أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، تمكَّن ملاكاتها في مُديريَّة تحقيق نينوى، من كشف اختلاسات للمال العام تقدر بملايين الدنانير، فيما ضبطت متهماً بتعقيب معاملاتٍ لشركات مقاولاتٍ في مُديريَّة تربية المحافظة.

وذكرت دائرة التحقيقات بالهيئة في بيان تلقت المستقلة اليوم الاثنين، أن “ملاكات المديريَّة كشفت عن اختلاس أكثر من (360) طناً من مادَّة سماد الداب في شركة التجهيزات الزراعيَّة في المُحافظة”، مُشيرةً إلى أنَّ “الكميَّة المذكورة كان يُفترَضُ تحويلها إلى مخازن الشركة في كركوك”.

وأضافت الدائرة، أن “بعد تدقيق الكشوفات الخاصَّة بالحاسبات المركزيَّة ومطابقة الكميَّات وضبط مستندات تحويلها إلى كركوك، تبيَّن أنَّ الكميَّة المذكورة من السماد غير موجودةٍ في مخازن شركة التجهيزات الزراعيَّة في نينوى، ولم يتم تحويلها إلى كركوك”، مؤكدة أنَّ “مبالغها تصل إلى (360) مليون دينارٍ”.

وفي عمليَّةٍ مُنفصلةٍ، أشارت الهيئة، إلى أن ملاكاتها في نينوى، ضبطت متهما في مديريَّة تربية المحافظة – شعبة الأبنية المدرسيَّة، يقوم بترويج وتعقيب مُعاملات السلف لعددٍ من شركات المقاولات المُحالة إليها مشاريع الأبنية المدرسيَّة، رغم أنه ليس لديه أيَّة وكالةٍ أو تخويلٍ للقيام بذلك”.

وأوضحت الدائرة، أن “بعد تنظيم محضري ضبط أصوليَّين بالمضبوطات في العمليَّتين وعرضهما رفقة المُتَّهم في القضيَّة الثانية على قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة، تقرَّر إيداع الأوراق التحقيقيَّـة لدى شعبة التدقيق الخارجيِّ لتقديم تقريرٍ وتحديد المُقصِّر، بالإضافة إلى توقيف المُتَّهم وفق أحكام المادَّة (240) من قانون العقوبات”.

التعليقات مغلقة.