النزاهة : السجن خمس سنوات لمسؤول عراقي في قضية نصب أجهزة طبيَّة

المستقلة/-أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة يوم الأحد عن صدور قرار حكمٍ حضوريٍّ بحقِّ أحد المسؤولين السابقين في ديوان محافظة بابل؛ بعد إدانته في قضيَّة ابتزاز وكيل إحدى الشركات وطلب الرشوة.

وأفادت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة التي حققت فيها وأحالتها إلى القضاء، بإصدار محكمة جنايات بابل/ الهيئة الثالثة حكماً حضورياً يقضي بالسجن لمُدَّة خمس سنواتٍ بحقِّ مدير مديريَّة التعاقدات في ديوان محافظة بابل سابقاً؛ استناداً إلى أحكام القرار (160لسنة 1983).

وتابعت الدائرة مُوضحةً أن قرار الحكم الصادر بحق المدان جاء على خلفيَّة قضيَّة مساومة وكيل إحدى الشركات الأجنبيَّة وابتزازه وطلب مبالغ ماليَّة؛ مقابل عدم اتخاذ الإجراءات القانونيَّة بحق الشركة المُنفِّذة لمشروع تجهيز ونصب “رنين ومفراس حلزوني” في أحد مُستشفيات محافظة بابل.

وأضافت إنَّ المحكمة وصلت إلى القناعة التامَّة بمقصريَّـة المُدان، بعد اطلاعها على الأدلة المُتحصّلة في القضيَّةِ والتحقيقات الأوليَّة التي أجراها مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، فقرَّرت الحكم عليه بالسجن حضورياً؛ استناداً إلى أحكام القرار.

وسبق للمحكمة أن أدانت مسؤولين آخرين في القضيَّة، بعد إفرادها قضايا بحقهم، إذ حكمت على مدير قسم العقود في ديوان المُحافظة السابق بالسجن لمُدَّة سبع سنواتٍ.

التعليقات مغلقة.