النجيفي : زيارة بارزاني لبغداد صفحة جديدة من العلاقات المستقرة

بغداد( إيبا )..وصف رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي زيارة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الى بغداد بانها صفحة جديدة من العلاقات المستقرة وبحث المشاكل ضمن اطر الاخوة وما ثبته الدستور بهدف تجاوز الحقبة الماضية .

وقال بيان عن مكتب رئيس مجلس النواب ان النجيفي التقى بارزاني اليوم في القاعة الدستورية بالمجلس بحضور رؤساء الكتل النيابية.

واكد النجيفي اهمية الزيارة لادامة الحوار المستمر بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وبين مجلس النواب الاتحادي وبرلمان كردستان لتثبيت اسس الوحدة الوطنية والتعاون المشترك، مشدداً على: ضرورة ادامة العلاقات لتعزيز الازدهار والتاكيد على عدم اهمال اي مكون او قومية او طائفة لتحقيق الشراكة الحقيقية وما ثبته الدستور من حقوق والتزامات.

وتابع البيان: ان النجيفي اعرب عن امله ببدء صفحة جديدة من العلاقات المستقرة وبحث المشاكل ضمن اطر الاخوة وما ثبته الدستور بهدف تجاوز الحقبة الماضية ومافيها من تشنجات واختلاف في الرؤى.

واضاف : ان رئيس اقليم كردستان اكد ان الزيارة تأتي لتعزيز التفاهمات الجديدة في العلاقة بين الاقليم وبغداد وخاصة بعد الزيارات المتبادلة التي جرت اخيرا ووجود ارادة حقيقية من مختلف الاطراف، مشيراً الى: ان الزيارة تندرج في اطار المساهمة في حل مشاكل كل العراقيين حيث لابد من تعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة ما تعيشه وما تتعرض له المنطقة من مخاطر كبيرة عبر مصالحة وطنية حقيقية وفتح صفحة جديدة بين العراقيين منوها الى ان وجود الدستور ومجلس النواب بما هو عليه من مستوى يمثلان ضمانة لمستقبل العراق.

وقال البيان: ان رؤساء الكتل النيابية اكدوا اهمية زيارة مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان الى بغداد لتعزيز العلاقات مع الاقليم والنهوض بالعراق.

وشدد النائب خالد العطية رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون على ان الزيارة تشكل مبادرة طيبة لفتح صفحة جديدة بين مختلف القوى السياسية للتغلب على الصعوبات وحلها لما فيه من خير للعملية السياسية خاصة مع وجود الارادة الصادقة لحل المشاكل عبر التفاهم.

من جانبه لفت النائب سلمان الجميلي رئيس كتلة العراقية الى الدور الكبير للإخوة الاكراد في ترسيخ العملية السياسية في العراق، مشيرا الى: ان الاكراد ساهموا بالدفع في سبيل تحقيق الشراكة والتوافق الوطني والتوازن.

وعبر النائب فؤاد معصوم رئيس كتلة التحالف الكردستاني عن سروره لزيارة البارزاني الى بغداد منوها الى اهمية بناء علاقات بين مختلف الاطراف على اسس الشراكة والتوازن والتوافق خاصة ان التحالف الكردستاني يسعى لان يكون قريبا من مختلف الكتل مطالبا بتعزيز العلاقات بين الحكومة في الاقليم وبغداد ومجلس النواب وبرلمان كردستان بالاضافة الى توثيق العلاقات بين مجالس المحافظات ومحافظات الاقليم.

وابدى النائب بهاء الاعرجي رئيس كتلة الاحرار ترحيبه بزيارة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني الى بغداد داعيا اياه الى استمراره بالمبادرة في حل المشاكل بين الاطراف السياسية ، مؤكدا على اهمية تمتين العلاقات بين الاقليم والمركز. من جهته بين النائب عمار طعمة رئيس كتلة الفضيلة ان تكرار مثل هذه الزيارات تمنح الامل بامكانية صياغة حلول جذرية للمشاكل العالقة .

وشدد النائب يونادم كنا رئيس كتلة الرافدين على ان قدر العراق ان تعيش كل مكوناته شركاء في الوطن داعيا الى استمرار التوافق السياسي لمافيه من ضمان للجميع.

بدورها اثنت النائبة المستقلة صفية السهيل على حرص البارزاني على زيارة مجلس النواب ولقاء ممثلي الشعب مؤكدة على اهمية التواصل مع بغداد والتعاون والشراكة والاستفادة من التجربة داعية الى تفعيل البروتوكول الموقع بين مجلس النواب وبرلمان الاقليم مقترحة على رئيس الاقليم القيام بزيارات ميدانية الى كافة المحافظات . (النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.