النجيفي : المالكي يخوض بدماء العراقيين وسنلجأ للقضاء اذا استمر برفض الحضور للبرلمان

بغداد ( إيبا).. تصاعدت حدة الازمة والحرب الكلامية بين رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس الوزراء نوري المالكي لتفاقم الازمة القائمة اكثر مما هي عليه.

وبعد ان دعا رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي امس النواب الى عدم حضور الجلسة الاستثنائية التي دعا اليها النجيفي لمناقشة الوضع الامني ، رد النجيفي اليوم  متهما المالكي بالاستخفاف بدماء العراقيين، والتمرد على الدستور بتحريضه نواب الشعب على عدم ممارسة سلطاتهم الدستورية لمناقشة الانهيار الامني، على حد تعبيره.

ودعا النجيفي في مؤتمر صحافي عقده في اليوم في مجلس النواب الى فتح الملفات التي كان المالكي ومايزال يلوح فيها بالكلام الشفاهي، وقال ” كنا نتمنى ان تكون دماء الشعب مناسبة لتجاوز تأزيم المشكلات، فليس بالكلام وحده يكون الرؤساء”.

وقال: ‘نحذر المالكي التمادي بالاستهتار بدماء شعبنا وتركه عرضة باياب الارهاب ونحذره من اللهو بصنع الازمات وركوب العزة بالاثم’

وأضاف: ستكون هناك دعوة لمؤتمر وطني في مجلس النواب يشمل كل القوى السياسية لحل المشاكل في البلاد ، مؤكدا ضرورة التعامل مع العراقيين بعدالة، وان لا يستهدف مكون على حساب مكون، ومجلس النواب لا يقبل بهذا الامر، نافياً تصرفه بحزبيه في جلسات البرلمان.

كما اكد ضرورة مساءلة رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي عن الملف الامني، فهو لم يرشح وزيرا للدفاع اوالداخلية، ويجب ان يسأل عن هذا الملف والبرلمان يؤكد على حقه الدستوري بهذه المحاسبة.

واشار الى ان مجلس النواب سيلجأ للقضاء في حال استمرار رفض رئيس الوزراء نوري المالكي الحضور لاستجوابه بالبرلمان.

وبخصوص دعوات إقامة الاقليم قال النجيفي: إن تشكيل اقليم في اي محافظة يعتمد على تقديم 2% من سكان المحافظة طلبا بانشاء المحافظة اقليماً، ويمكن حسم المسألة عن طريق اجراء الاستفتاء الشعبي في المحافظات الراغبة بانشاء الاقاليم، مشيراً الى انه أمر دستوري ولايمكن لاحد أن يعترض عليه.

وذكر: أن الدستور اشار الى أن الحكم في البلد هو حكم اتحادي فدرالي، وبالتالي فمن حق اي محافظة تقديم طلب تشكيل اقليم وفق الاجراءات الدستورية والقانونية .

وشدد على عدم وجود مشكلة شخصية بينه وبين رئيس الوزراء نوري المالكي، لكن المشكلة تكمن في عدم احترام المالكي للسلطة التشريعية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد