النائب المالكي: سابقة العراقية في تدويل قضية الحويجة افتعال لازمة جديدة ومنفذ للتدخل الخارجي

 بغداد ( إيبا )..اعتبر النائب عن دولة القانون عبدالسلام المالكي ان موقف العراقية الاخير بشأن قضية الحويجة ومحاولة تدويل القضية, محاولة جديدة لخلق ازمة سياسية في وقت احوج ما نكون الى التهدئة والعمل على استقرار الوضع السياسي في البلد.
وقال االمالكي : ان سابقة العراقية في اثارة الرأي العام الدولي بأن هناك انتهاكا لحقوق الانسان في العراق تدخل ضمن اطار تأزيم المواقف وخلط الاوراق, مبينا ان تعامل العراقية بهذه الآلية في الوقت الذي تشهد فيه الازمات السياسية للبلد انفراجا يدخل ضمن اطارات المخططات الخارجية التي لاتريد للبلاد ان تجد الاستقرار.
واوضح ان تلميح العراقية بان العراق فيه انتهاك لحقوق الانسان هو عكس منهج الحكومة تماما حيث يعيش العراق اليوم نهجا ديمقراطيا تفتقر له الكثير من دول المنطقة حيث ضمن الدستور والقانون للمواطنين العراقيين حقوقهم في التظاهر وحرية الرأي والتعبير واختيار حكومة منتخبة .
واضاف : نحن لا ننكر ان هناك خلافات سياسية بين الكتل البرلمانية ولكن كان يجب على العراقية طرح الخلافات على طاولة المفاوضات للاتفاق حولها وايجاد نوع من الاستقرار السياسي للعمل على خفض الاصوات المتصيدة بدلا من خلق ازمات جديدة نحن في غنى عنها.
وافاد : ان العمليات التي تتبناها بعض الاطراف من استهداف للجيش وتفخيخ السيارات والتفجيرات والخطابات المحرضة للفتنة الهدف منها ضرب العملية السياسية واضعاف الدولة والحكومة وجعل العراق ساحة للتصفيات وهم جميعا اطراف خارجون عن القانون واصحاب اجندات خارجية , اما القائمة العراقية فهي شريك في العملية السياسية وشريك في الحكومة وتقع عليها مسؤولية نجاح العملية السياسية كما تشترك الاطراف الاخرى المشاركة في هذا الامر لذا فان عليها انجاح العملية السياسية وليس ضربها , معتبرا ان استعمالها لهذه الاداة للكسب على حساب المواطن امر مخجل كونه يفتح المجال للتدخل الخارجي بالشأن العراقي وهذا امر مرفوض بتاتا.
وجدد النائب دعوته للاطراف السياسية باللجوء الى الحوار الذي اثبت فعاليته في تقريب وجهات النظر وايجاد حلول للزمات , مستدلا على ذلك بايجابية المفاوضات الاخيرة بين التحالف الوطني ونظيره الكردستاني الذي اسفر عنه رجوع النواب والوزراء الكرد الى مجلسي النواب والوزراء.
يذكر ان العراقية كانت قد اعلنت انها قدمت امس السبت طلباً إلى المجلس العالمي لحقوق الانسان للتحقيق في حادثة الحويجة، فيما أكدت تقديم نسخة من هذا الطلب إلى ممثلية الامم المتحدة في العراق.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد