الموسوي : الاطار التنسيقي سيحدد مصيره بعد قرار الاتحادية بشأن الجلسة الأولى

المستقلة /- اكد النائب عن تحالف الفتح احمد الموسوي، ان التصرفات غير المسؤولة لرؤساء أحزاب الحلبوسي والخنجر وبارزاني ستقود العملية السياسية نحو المجهول، لافتا الى ان تلك الأحزاب سعت الى إيجاد شرخ داخل البيت الشيعي.

وقال الموسوي في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “الاطار التنسيقي سيحدد مصير استمراره بالعملية السياسية من عدمها بعد قرار المحكمة الاتحادية بشأن الجلسة الأولى لمجلس النواب”.

وأضاف ان “العملية السياسية ذاهبة نحو المجهول بسبب التصرفات غير المسؤولة من قبل رؤساء الأحزاب وبالاخض أحزاب بارزاني والخنجر والحلبوسي، حيث يعملون على إيجاد شرخ داخل البيت الشيعي”.

واوضح الموسوي، ان “الأحزاب المذكورة لم تلتزم بكل تعهداتها وقدمت مصالحها المتعلقة بالمناصب والمكتسبات، وستكون هناك غالبية للمكونين الكردي والسني لتمرير بعض المشاريع والقرارات وخصوصا مايتعلق بقضية كركوك وبعض الملفات الخاصة بالحشد الشعبي”.

التعليقات مغلقة.