الموارد المائية توقع اتفاقية مع (الفاو) لرصد إنتاجية المياه في العراق

المستقلة/-  أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في العراق ووزارة الموارد المائية أمس مشروع مراقبة إنتاجية المياه باستخدام الاستشعارعن بعد المرحلة الثانية كجزء من برنامج عالمي ، بتمويل من وزارة الخارجية الهولندية.

WaPORهي بوابة منظمة الأغذية والزراعة لرصد إنتاجية المياه من خلال الوصول المفتوح للبيانات المستمدة من الاستشعار عن بعد التي مساعدة البلدان الشريكة في تطوير قدرتها على مراقبة وتحسين إنتاجية المياه والأراضي في الزراعة البعلية والمروية .وبالتالي الاستجابة للتحديات التي تتأثر بنقص موارد المياه العذبة والحاجة إلى استدامة الإنتاج الزراعي لضمان الأمن الغذائي في مواجهة تغير المناخ.

في العراق، ستقوم منظمة الأغذية والزراعة ووزارة الموارد المائية برصد إنتاجية المياه بالبيانات المستمدة من بيانات الاستشعار عن بعد ذات الوصول المفتوح والخوارزميات مفتوحة المصدر في منطقة مخطط مشروع غرب الغراف للري في محافظتي واسط وذي قار وفي اقليم كوردستان للمناطق البعلية والمروية. كما يتم عقد دورات تدريبية لأصحاب المصلحة المعنيين لتمكين استخدام قاعدة البيانات  WaPOR للتطبيقات الميدانية العملية.

وقال زيد حمودي، مدير عام مكتب التخطيط والمتابعة في وزارة الموارد المائية العراقية: “يسعدنا أن يشارك العراق في هذا المشروع لمراقبة إنتاجية الأراضي والمياه في الزراعة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد. ويهدف هذا إلى الاستجابة للتحديات التي يفرضها تضاؤل ​​الموارد المائية والحاجة إلى استدامة الإنتاج الزراعي لضمان الأمن الغذائي في مواجهة تغير المناخ”.

و دعا حمودي إلى “مزيد من التعاون لتعزيز التنسيق بين منظمة الفاو والشركاء والجهات المعنية الأخرى من أجل تحقيق المواءمة مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030، واتفاق باريس بشأن تغير المناخ لضمان إدماج فعلي للأمن المائي والأمن الغذائي في استراتيجيات التنمية المستدامة.”

يؤكد دكتور صلاح الحاج حسن، ممثل منظمة الأغذية والزراعة في العراق: ان هذه ه الشراكة بين وزارة الموارد المائية ومنظمة الفاو في العراق  ستضمن “تقييم الحلول الملموسة وتنفيذها باستخدام تقنيات مبتكرة لمواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها العراق مثل الارتفاع الشديد في درجات الحرارة ونقص هطول الأمطار وأزمة المياه  المهددة للحياة في البلد.”

وقال الحاج حسن:” ستدعم الدولة أيضا في مراقبة إنتاجية المياه ، وتحديد فجوات إنتاجية المياه مع اقتراح حلول للحد من هذه المشكلات والمساهمة في زيادة مستدامة للإنتاج الزراعي. سيؤدي ذلك إلى تقليل الإجهاد المائي مع مراعاة النظم البيئية والاستخدام المنصف للموارد المائية.”

بعد حفل التوقيع ، التقى ممثل الفاو في العراق الدكتور صلاح الحاج حسن مع وزير الموارد المائية الدكتور مهدي رشيد الحمداني لمناقشة أزمة المياه الحالية في العراق وسبل المضي قدما في مواجهة هذه التحديات بشكل فعال. وركزت المناقشة على النهج الاستراتيجي المطلوب استجابةً لندرة المياه مع إعطاء الأولوية للمناطق المتأثرة ولا سيما الأهوار في الجنوب.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.