المنتخب الوطني يتعادل سلبيا في مباراته الثانية امام اوزبكستان

(المستقلة).. انتهت المباراة التجريبية الثالثة للمنتخب الوطني العراقي امام اوزبكستان ،اليوم الاحد ، بالتعادل السلبي بعد ان عجز الفريقان عن التسجيل.

المباراة وهي الثانية امام الفريق الاوزبكي جاءت متكافئة بين الفريقين ، فيما اخفق الفريق الاوزبكي من استغلال ضربة جزاء منحها الحكم في الشوط الاول واستطاع الحارس جلال حسن من صدها.

وحاول المدرب راضي شنيشل تجربة عدد من اللاعبين في مراكز عدة فاشرك يونس محمود واحمد ياسين وامجد كلف كاساسيين في الشوط الاول لتقوية الخط الهجومي فيما عمد الى اشراك علاء عبد الزهرة وجستين مريام ومروان حسين في الشوط الثاني ، كما اشرك اللاعب ياسر قاسم في الشوط الثاني بعد التحاقه امس بالمعسكر التدريبي. فيما غاب اللاعب علي عدنان عن المباراة ليعوض ضرغام اسماعيل غيابه بكفاءة.كما اشرك المدرب اللاعب سامح سعيد كمدافع ايمن بديلا عن مهدي كريم.

ورغم ان الفريق العراقي سيطر على مجريات الشوط الثاني وكان الاكثر تنظيما للهجمات الا انه لايزال يعاني من الكفاءة التهديفية وهي مشكلة لازمت المنتخب العراقي في مبارياته الاخيرة.

وامام المدرب راضي شنيشل مباراة تجريبية اخيرة امام المنتخب الايراني قبل ان يعلن عن تشكيلته النهائية التي ستشارك في نهائيات امم اسيا التي ستقام في استراليا الشهر المقبل.

يذكر ان العراق يلعب في المجموعة الثالثة الى جانب اليابان والاردن وفلسطين.

اترك رد