المنتجات الصناعية الأردنية تصل لنحو 142 دولة بالعالم

المستقلة /- دعا صناعيون إلى ضرورة تحفيز ودعم صادرات منتجات الصناعة الأردنية بنحو شامل، لتحقيق تنمية اقتصادية متكاملة، وخفض العجز بالميزان التجاري وتوليد فرص العمل.

وأكدوا ضرورة البحث عن طرق ناجعة لزيادة التصدير، من خلال دعم زيادة الإنتاج وتخفيض التكاليف الإنتاجية وإقامة معارض خارجية للترويج للصناعة وتعزيز دور السفارات بالخارج وذلك وفق ما أوردته وكالة بترا.

وطالبوا بتخصيص مبالغ مالية في البنوك لدعم الصناعيين من دون فوائد وتعريفهم بكيفية الاستفادة المُثلى مما تقدمه المؤسسات الرسمية من خدمات للمصدرين، واستغلال الفرص التصديرية الضائعة بالقطاعات الصناعية المختلفة، بالإضافة لتعزيز التشاركية بين القطاعين.
ويمثل تحفيز الصادرات وتطوير خدمات ترويج، أحد مستهدفات برنامج أولويات عمل الحكومة الاقتصادي (2021 -2023)، وذلك من خلال تفعيل بيت التصدير ووضع استراتيجية وطنية للتصدير.

ويمتلك القطاع الصناعي قدرات انتاجية ضخمة، إذ ينتج 1500 سلعة، وتصل منتجاته لأكثر من 142 دولة حول العالم، فيما تبلغ حصة الصناعة الاردنية بالسوق المحلية 45 بالمئة.

 

التعليقات مغلقة.