المنافذ الحدودية: إجراءات للتخلص من البضائع المخالفة لشروط الاستيراد

المستقلة/-اتخذت الهيئة العامة للمنافذ الحدودية إجراءات مكثفة للتخلص من البضائع المخالفة لشروط الاستيراد والتي يراد إدخالها عبر الموانئ، وأهمها الأدوية منتهية الصلاحية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة علاء الدين القيسي في تصريح لصحيفة “الصباح” تابعته المستقلة : إن “الهيئة شكلت لجنة يترأسها رئيس هيئة المنافذ لتعمل إلى جانب الفرق المختصة، من أجل التخلص من المواد المخالفة لشروط الاستيراد والتي عده مواد خطرة للغاية”، مضيف أنه “تتم تصفية كل بضاعة يمضي عليها شهرا كاملا من دون مراجعة صاحب العلاقة وتصادر من قبل الهيئة وفقا لتعليمات هيئة المنافذ الحدودية، كما أن هناك إجراءات سريعة تتخذ بشأن المواد التي تشكل خطرا على صحة المواطن أو الموانئ والعاملين فيها”.

وأشار في السياق ذاته، إلى “وجود أعداد كبيرة من الحاويات يحمل كل منها أطنانا من البضائع المحتجزة المخالفة لشروط الاستيراد، بعضها يعد خطرا وبعضها تالف، وأخرى ممنوعة من الإدخال، منها أدوية منتهية الصلاحية أو محظور استيرادها، فضلا عن مواد غذائية تالفة أو سيارات دون الموديل”، مؤكدا أن “جميع هذه البضائع تتم مصادرتها وإحالتها إلى الجهات القضائية لاتخاذ الإجراءات الصارمة بحقها وفق التعليمات
النافذة”.
وأشاد القيسي بـ”دور القضاء الساند لإجراءات الهيئة اليومية بما يخص الحاويات المحتجزة، إذ يعد الداعم الأكبر لعملها وتسهيل إجراءات إحالة الأشخاص إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات الصارمة بحقهم .
اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.