الملياردير ساويرس يبرم صفقة تضعه على عرش أكبر منتجي الذهب بالعالم

المستقلة /- قالت إنديفور للتعدين وتيرانجا للذهب  إن إنديفور التي تركز أنشطتها على غرب إفريقيا اتفقت على شراء شركة تيرانجا في صفقة ستسدد قيمتها بأسهم الشركة وستفرز أحد أكبر عشرة منتجين للذهب، والذي سيسعى لإدراج أسهمه في بورصة لندن.

جاء ذلك بعد أسبوع من إعلان الشركتين عن إجرائهما محادثات.

وسينتهي الأمر بتملك حملة أسهم إنديفور لحصة تبلغ 66% في الكيان المندمج، في حين سيحصل المساهمون في تيرانجا على النسبة الباقية.

وستدفع إنديفور 0.470 من أسهمها لكل سهم في تيرانجا، بعلاوة 5.1% على أساس أسعار الإغلاق يوم الجمعة.

وكانت أسهم إنديفور قد تراجعت بعد إعلان الشركتين إجراءهما محادثات بسبب مخاوف المستثمرين من صفقات الاستحواذ المكلفة في ظل ارتفاع أسعار الذهب.

وقال سباستيان دو مونتيسو المدير التنفيذي لإنديفور “كان أداء تيرانجا قويا خلال الاثني عشر شهرا الماضية، لذا لم نكن نحاول الشراء بثمن بخس – إنما كنا نحاول إبرام أفضل صفقة ترضي مجموعتي المساهمين وتضمن أقصى دعم وأقصى عائد من الآن فصاعدا”.

وستسعى إنديفور لإدراج الأسهم في بورصة لندن في 2021 كأكبر منتج متميز للذهب الخالص بتلك السوق، وتسعى في نهاية المطاف لدخول مؤشر فايننشال تايمز 100.

وهذا ثاني استحواذ تنفذه إنديفور هذا العام بعدما اشترت سيمافو في مارس آذار، وستخلق الصفقة مجموعة يزيد متوسط إنتاجها السنوي على 1.5 مليون أونصة سنويا، بتكلفة إنتاج نحو 850 دولارا للأوقية.

كانت لامانشا، شركة الذهب القابضة المملوكة للملياردير المصري نجيب ساويرس وأكبر مساهم في إنديفور، قد تعهدت بضخ سيولة 200 مليون دولار في الكيان الجديد. (النهاية)

التعليقات مغلقة.