المقاومة الفلسطينية : وجهنا أكبر ضربة صاروخية في تاريخ الصراع وفي جعبتنا الكثير

المستقلة /- أكدت غرفة العمليات المشتركة، أن معركة (سيف القدس) مستمرة، دفاعاً عن الشعب الفلسطيني ومقدساته، وهي معركة مقدسة مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه.

ووجهت الغرفة المشتركة في بيان لها، الليلة، بالتحية باسم قيادة المقاومة، لأسر الشهداء والجرحى، معربة عن مؤازرتها وإسنادها لهم، قائلة: “نعد عوائل الشهداء والجرحى أن دماء أبنائهم لن تذهب هدراً”.

وأكدت الغرفة المشتركة في حصاد اليوم الثاني من معركة سيف القدس بأنها قصفت العدو الإسرائيلي بأكثر من 300 قذيفةٍ وصاروخ، لافتة إلى أن المقاومة وجهت اليوم أكبر ضربةٍ صاروخيةٍ في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني، خاصةً لمواقع العدو في تل أبيب وضواحيها.

وقالت الغرفة في بيانها: “لقد فشلت قيادة العدو وهي تنظر إلى كيانها وهو يحترق في توقع استعداد المقاومة ومستوى جهوزيتها للدفاع عن شعبنا ومقدساته، وستبقى المقاومة مستمرةً في الدفاع عن شعبنا ولا زال في جعبتها الكثير في حال استمر العدو في عدوانه”.

ووجهت قيادة الغرفة المشتركة، التحية لكل أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وخصت بالذكر الأهالي في قطاع غزة الذين يواجهون الحصار والعدوان ويلتفّون حول مقاومتهم في دفاعها عن القدس، وإلى الشعب الفلسطيني في المناطق المحتلة في الضفة والقدس والداخل المحتل، داعية إياهم لضرب العدو في كل مكان بما يتوفر لديهم من إمكانيات حتى يتراجع العدو عن إجراءاته بحق مقدساتنا وشعبنا.

التعليقات مغلقة.