المطالبة باستعادة 40 مليون دولار لمشاريع متلكئة بمطار النجف منذ 5 سنوات

المستقلة / …أكدت هيئة النزاهة ان عدم مطالبة إدارة مطار النجف الدولي للشركات المنفذة لمشاريع فيه بتجديد خطابات الضمان ، قد تسهم بعدم إعادة مبالغ الدفعة الأولى.

وأشارت دائرة التحقيقات في الهيئة إلى ضبط عملية نفذها فريق عمل مكتب تحقيق النجف الذي انتقل إلى المطار، وضبط أصل خطابات الضمان الخاصة بمشاريع تصل قيمة مبالغها لـ (40,000,000) مليون دولار أمريكي، مخصصة لإنشاء (المدرج الجديد، صالة المسافرين – مرحلة ثانية، برج المراقبة) المتوقفة منذ عدة سنوات، والمحالة إلى عددٍ من الشركات الأجنبية.

وأوضحت أن الخطابات تعد باطلة بعد انتهاء المدة القانونية لها، وتم إصدار أوامر إدارية بذلك.

وحذرت الدائرة من أن عدم مطالبة إدارة المطار لتلك الشركات بتجديد خطابات الضمان وفق المدة القانونية التي تكفل حقه بإعادة مبالغ تقدر بـ( 40,000,000) مليون دولار حصلت عليها الشركات كدفعات أولية عن تنفيذ المشاريع،على الرغم من توقف العمل فيها منذ عامي (2015 و2016) لغاية الآن، مطالبة بأتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لاعادة تلك المبالغ.

كما كشفت أن تحريات الفريق والتحقيقات الأولية قادت إلى أن خطابات الضمان قد تم تمديدها بناءً على اتصال هاتفي، مشيرةً إلى أن الكتب الواردة من المطار لفرع المصرف في المحافظة جاءت مخالفة للقوانين والتعليمات الصادرة من البنك المركزي، وليس لها أية قيمة قانونية.

ونظم محضر ضبط أصولي بالمضبوطات في العملية التي نفذت وفق مذكرة قضائية، لعرضها على قاضي محكمة التحقيق المختصة بالنظر في قضايا النزاهة في النجف؛لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة. (النهاية)

التعليقات مغلقة.