المشروع العربي يؤيد مبادرة الصدر لما بعد تحرير الموصل

 

(المستقلة).. اعلن المشروع العربي عن تأييد “معظم” ماجاء في مبادرة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مؤكدا الحاجة الوطنية العراقية للإستعداد لمرحلة ما بعد طرد داعش في العراق .

وقال بيان عن المشروع العربي “بادر السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري بطرح رؤية سياسية جديدة تتضمن المبادئ الكفيلة بحل ومعالجة المشكلات السياسية سواء تلك التي تتعلق بالممارسات الطائفية ولاسيما في الفترة السابقة او التي نتجت عن الارهاب ،وإننا في المشروع العربي إذ نؤيد معظم ماجاء في مبادرة السيد الصدر فاننا نؤكد أن هناك حاجة وطنية عراقية للإستعداد لمرحلة ما بعد طرد داعش في العراق وما يصاحبها من استحقاقات والتزامات بكافة مستوياتها وتعقيداتها”.

وشدد البيان على انه ” لايكفي الانتصار العسكري على الارهاب دون ان تترافق واياه حلولا سياسية تحول دون عودته مجددا” .

واشار الى ان مبادرة زعيم التيار الصدري تضمنت “العديد من المشتركات الوطنية مع طروحات المشروع العربي والقوى الوطنية لحل الأزمة العراقية، لاسيما تلك المتعلقة بالمعضلة الأمنية والمليشيات الخارجة عن القانون وملفات النازحين والأقليات واعادة اعمار المناطق المدمرة والدعوة لفتح  حوارات شاملة مع الشركاء في الوطن على مستوى القوى السياسية والعشائر العراقية والنخب الثقافية والفكرية” .

وعد ذلك ” طموح وطني تسعى له قوى الاعتدال والإصلاح وتتطابق في برامجها مع طروحات النهوض بواقع المؤسسات المستقلة كالقضاء والانتخابات والنزاهة والاعلام وغيرها من مفاصل الدولة التي تعرضت في فترة سابقة للتسيس والضغط السلطوي” .

ودعا المشروع العربي القوى السياسية الى بدء حوارات عملية وجادة حول المبادرة بهدف انضاجها ووضع الاليات العملية المناسبة لتنفيذها على ارض الواقع ، مبينا ان هناك “فرصة تاريخية متاحة اليوم لإصلاح شامل للمشهد العراقي ينتظر ان يرى النور، ليمضي الجميع بسفينة العراق نحو بر الأمان”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد