المشاهد الجنسية تلقي بـ رنا السبكي في السجن.. ما طبيعة تلك المشاهد؟

(المستقلة)… تسببت بعض المشاهد الخارجة عن المألوف في فيلم “ريجاتا”، بأن تحكم المحكمة المختصة في مصر على منتجة الفيلم المصرية رنا السبكي بالحبس سنة مع الأشغال وكفالة 5 آلاف جنيه وغرامة 10 آلاف جنيه.

وبحسب ما نشر موقع “باباراتزي”، فقد جاء في حيثيات حكم المحكمة ما يلي: “ما أتته المتهمة من جرم يمثل خرقاً للمجتمع ولقيمه وعاداته وأعرافه التي باتت تنهار نتيجة لمثل تلك الأعمال التي تعصف بالأخلاق والعادات والتقاليد والأعراف قد تسقط المجتمع جميعه في بئر من الانحلال والانهيار الأخلاقي وفساد الذوق العام، وهو ما يعانيه جموع المواطنين، ونتج عنه اختلال بالمعايير وازدواجيتها”.

وجاء أيضاً في الحيثيات: “الفن بمختلف مجالاته واتجاهاته يصبو للرقى بالمجتمعات وأخلاقها وذوقه العام واستهدافه إرساء المبادئ التي يعتنقها المجتمع والمتوارثة له عبر العصور الطويلة، وتعليم الأجيال الناشئة المفاهيم الصحيحة لعادات المجتمع وتقاليده، لاسيما وأن النشء يرى في القائمين بتلك الأعمال الفنية القدوة التي يهتدون بها في حياتهم، ومن ثم فلا يجب على القائمين على الفن التعامل كذلك، وأن يفحصوا ما يصنعوه جيدا قبل نشره وألا يكون المال هدفهم الأساسي والأسمى دون النظر إلى ما يؤدى إليهم كسبهم من تدمير عقول وهدم قيم وأعراف توارثناها عبر آلاف السنين”.

وحول طبيعة المشاهد التي أصدرت المحكمة المختصة الحكم بالاستناد عليها، فقد جمع المشهد الأول الفنان أحمد مالك مع الفنانة ساندي التونسية، حيث قاما بتبادل القبلات والأحضان، ما اعتبره البعض تجاوزاً لسقف الآداب العامة.

بينما ظهرت الفنانة رانيا يوسف في المشهد الثاني وهي ترقص بملابس عارية، بأسلوب يهيّج الغرائز ويثير الشهوات، ولم تقف هذه المشاهد عند هذا الحد، بل ظهرت رانيا في مشاهد جمعتها بشباب المنطقة الشعبية التي تعيش فيها داخل غرفة النوم، وبالإضافة إلى تلك المشاهد، فقد خرجت العديد من الألفاظ البذيئة خلال مجريات عرض الفيلم، ومنها أتى على لسان رانيا يوسف: “تقفيش” و “زنا” و”تفعيص”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد