البنك المركزي : يعلن سيطرته على أمواله وخزينه من الذهب نافيا وجود أموال مجمدة خارج ارادته

بغداد (إيبا)… أكد البنك المركزي العراقي أن العراق مسيطر على أمواله وخزينه من الذهب في البنوك العالمية وهو من يتصرف بها، نافيا وجود أموال مجمدة خارج سيطرة الإدارة العراقية .

وقال رئيس ديوان الرقابة المالية ومحافظ البنك المركزي وكالة عبد الباسط تركي في حديث لعدد من وسائل الإعلام من بينها وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء على هامش افتتاح بناية مديرية الرقابة المالية في محافظة كربلاء، وبحضور المحافظ عقيل الطريحي وعدد من المسؤولين المحليين إن ” المبنى الجديد للمديرية نفذ بطريقة التنفيذ المباشر من قبل الكوادر الهندسية والفنية التابعة لديوان الرقابة المالية الاتحادي”، مبينا أن “ديوان الرقابة المالية يسعى الى إنشاء مراكز تدريبية وتأهيلية في جميع المحافظات لتنمية القدرات المحاسبية والرقابية لموظفي الدوائر الحكومية كافة” .

وأكد تركي أن “الحديث حول وجود أموال مجمدة للعراق خارج سيطرة الإدارة العراقية ليس دقيقا”، مشيرا الى أن  ” جميع الاموال العراقية في الخارج يجري تحويلها باستمرار وفق القرار الدولي الى حساب الايداع الدولي التابع للبنك المركزي العراقي وهو من يتصرف بها” .

وأوضح تركي ” أما خزين الذهب العراقي فهو لا يتجاوز الــ (10%) من مكونات الاحتياطي العراقي”، لافتا الى أنه “مودع لدى بنك التسويات الدولية ويدار من قبله بصفته وكيلا عن البنك المركزي العراقي” .

وكشف محافظ البنك المركزي وكالة أن “حجم احتياطي البنك المركزي العراقي لغاية شهر أيار 2013 بلغ نحو (76) مليار دولار امريكي”، موضحا أن “ميزانية العراق تتجه نحو الارتفاع خلال هذه الفترة”، لافتا الى أن “وزارة المالية العراقية لديها احتياطي ومدور وإيرادات منفصلة عن البنك المركزي تكفيها حتى وأن نفذت الموازنة بنسبة (100%)”.

وتابع أن “خروج العراق من البند السابع سوف يتيح لنا حرية تصرف ومرونة اكثر في عملية جذب الاستثمارات الأجنبية وخلق أجواء مناسبة لعقد الاتفاقات الثناية مع البلدان العربية والأجنبية دون تدخل دولي وأممي”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.