المرشح الرئاسي موسي مصطفي لم اطالب بالغاء جامعة الازهر

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

• رداً علي مااثير من اراء ونقد حول ماجاء في لقاء المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي مع الاعلامي الكبير احمد موسي في برنامجه “علي مسؤليتي” بقناه صدي البلد حول جامعه الازهر ودورها التعليمي
• اكد المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي انه يجل الازهر الشريف ويقدر شيخه وعلمائه ويثمن دور الازهر التاريخي . سواء الديني او الوطني
واضاف المرشح الرئاسي اننا نعتز بأزهرنا
ونعتبره مقوم اساسي من مقومات الدوله المصريه وعنصراً من عناصر قوتها الاساسيه وننظر للازهر الشريف بإعتباره ميزه نسبيه عالميه تمتلكها مصر تساهم في ثقل ومكانه مصر دولياً ، ونعول علي دور الازهر حصراً في مكافحه الارهاب عالمياً وتقويض رافعته النصيه التي تتوسل بالدين وتتأسس علي افكار مغلوطه

• واضاف موسي مصطفي موسي قائلا لم اطالب بإلغاء جامعه الازهر ابداً ، وانما اقترحت ان تعود الجامعه الي دورها الاساسي في تدريس علوم الدين واصول الشريعه
والغاء الكليات المدنيه التي تحتويها الجامعه والتي استحدثت في الستينات

• كما اكد المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي ان جامعه الازهر وفقا لمفهومها الدستوري هو جامعه مستقله في (العلوم الاسلاميه)
ومتخصصه في علوم الدين الاسلامي والازهر عاش اكثر من الف سنه لايدرس غير ذلك
كما تنص المادة السابعة من دستور البلاد على أن الأزهر الشريف هيئة إسلامية علمية مستقلة، يختص دون غيره بالقيام على كافة شؤونه، وهو المرجع الأساسى فى العلوم الدينية والشئون الإسلامية، ويتولى مسئولية الدعوة ونشر علوم الدين واللغة العربية فى مصر والعالم.

• واضاف المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي اننا مجتمع يقبل بالحوار ويحترم الافكار ويناقشها ولا ينزعج من طرح اي فكره تهدف لمصلحه الوطن
‏‫والاقتراحات لابد وان تناقش بموضوعيه وبإقناع ونرجوا إيجاد الفرصه والوقت المناسبين لنناقش موضوع قد يتطلب بعض التوضيحات سواء لتصحيح فكرنا الذى يحتمل الخطأ والصواب او قد يؤخذ فى الاعتبار مع بعض التوضيحات التى ستساعد على تعديل الفكر والمسار. فمصر هى وطننا جميعاً

قد يعجبك ايضا

اترك رد