المخرج الأمريكي تارانتينو امام القضاء بسبب “بالب فيكشن”

المستقلة/- أقامت شركة “ميراماكس ستوديوز” دعوى قضائية على كوينتن تارانتينو بعد إعلانه خططا لبيع الحقوق الرقمية لأجزاء من فيلم “بالب فيكشن” بتكنولوجيا “إن إف تي” (رموز غير قابلة للاستبدال).

وكان تارانتينو قد أعلن بداية الشهر الجاري أنه سيبيع في مزاد صفحات سيناريو لسبعة مشاهد لم تعرض في النسخة النهائية للفيلم الذي طرح في العام 1994، إلى جانب التعليق الصوتي للمخرج.

لكن شركة “ميراماكس” التي أنتجت الفيلم تعتقد أن تارانتينو يتجاوز حقوقه في هذه العملية وتعتبرها “خرقا للعقد”.

وبحسب الشكوى، التي قدّمت الثلاثاء في لوس أنجلوس، كتبت “ميراماكس” إلى تارانتينو مطالبة إياه بالتخلي عن هذا المشروع، مدعية أنها تملك الحقوق كاملة في سيناريو “بالب فيكشن” بما فيه الأجزاء التي لم تضمّن في النسخة النهائية للفيلم.

ورفض تارانتينو طلب الشركة قائلا إنه يملك حقوق السيناريو المكتوب للفيلم.

وكتبت الشركة في دعواها “أجبرت تصرفات تارانتينو (ميراماكس) على إقامة هذه الدعوى القضائية على متعاون نقدّره من أجل احترام وحماية حقوقها الفكرية والتعاقدية على أحد أكثر أفلام (ميراماكس) رمزية وقيمة”.

وهذه الخطوة التي اتخذها تارانتينو “قد تدفع البعض إلى الاعتقاد بأن لديهم الحق في إطلاق أعمال مماثلة بينما في الواقع، فإن (ميراماكس) هي التي تملك حقوق تطوير الأعمال بتكنولوجيا (إن إف تي) وتسويقها في ما يرتبط بالأفلام التي أنتجتها”

 

التعليقات مغلقة.