المحمداوي يؤكد المضي في استجواب رئيس الوقف الشيعي ت سياسية

(المستقلة)..أكد النائب عن كتلة النهج الوطني، جمال المحمداوي، عزمه المضي في استجواب رئيس ديوان الوقف الشيعي في الدورة البرلمانية الحالية، مبينا أن أصداء استجوابه وكبار معاونيه جعلته يصاب بالاضطراب الإعلامي والتخبط في الردود بين الوهم والباطل.
وقال المحمداوي،الخميس،  ” في محاولة منه واضحة لخلط الاوراق والتضليل الواضح البطلان ادعى رئيس الوقف الشيعي دعاوى باطلة جاءت كرد فعل منه على ممارستنا لدورنا الرقابي ومساءلته على انتهاكاته وخرقه ومخالفاته العديدة والجسيمة والتي جمعنا الأدلة والأسانيد الداعمة لتشخيص تلك المخالفات ، فأثار اكاذيب مكشوفة وافتراءات باطلة سنكشف حقيقتها في جلسة الاستجواب قريبا ان شاء الله “.
واضاف “ولكي يقف الشعب والبرلمان على حقيقة الامور وصحة الدعاوى من عدمه فندعوه للالتزام بالدستور والقوانين النافذة وحضور جلسة الاستجواب وان لا يكرر ما فعله في الدورة السابقة عندما تقدم احد النواب لاستجوابه بتوسيط جهات سياسية وشخصيات لمنع وقوع استجوابه، فلو كان بريئا من تلك الدعاوى والاتهامات المتضمنة في الاستجواب لما امتنع عن الحضور ولما شفّع أطرافا سياسية لإبطال الاستجواب ؟ “.
واشار الى ان “اغلب القوى السياسية اطلعت على الاجتماعات والجلسات الخاصة التي كانت تخطط لإيقاع تسوية سياسية تنقذ رئيس الوقف الشيعي من مساءلة برلمانية تكشف المستور وتبين المخفي “.

التعليقات مغلقة.