المحلاوي : جهات سياسية تريد ارجاع الطائفية للبقاء في السلطة

المستقلة/- وصف النائب عادل خميس المحلاوي عملية قطع الطريق بين محافظة صلاح الدين وبغداد من أهالي ضحايا جريمة سبايكر بأنه جاء لمآرب سياسية تريد ارجاع البلد الى مربع الطائفية.

وأكد المحلاوي في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه الوقوف “متضامنين مع عوائل الضحايا من اي مدينة في العراق”، مشددا على أن “كل الذين اريقت دمائهم قد دفعوا ثمن انتماءهم لهذا البلد وقتلوا ظلما وعدوانا سواء في مجزرة سبايكر او من تم تغييبهم في الرزازة ومن قتلوا في الصقلاوية وفي الفرحاتية والبودور والحوادث الاخرى التي استهدفت العراقيين في اي مكان” .

وأشار الى أن “ما جرى اليوم من قبل اهالي ضحايا سبايكر من قطع الطريق المؤدي من صلاح الدين الى بغداد  ومنع سيارات المواطنين من التوجه الى بغداد يعتبر ظلما اخر واعتداء غير مبرر لان المحاسبة على الجرائم ومعاقبة مرتكبيها واجب الدولة حصراً”.

وقال المحلاوي أن “هؤلاء الاهالي غرر بهم في هذا الوقت لمآرب سياسية تريد ارجاع البلد الى مربع الطائفية وتريد تدوير نفسها للبقاء في سلطة الدولة”

ودعا الى الجميع الى التذكر بأن “داعش التي ارتكبت جريمة سبايكر ومن استهدف الابرياء في الرزازة والصقلاوية والفرحاتية والبودور هما وجهان لعملة واحدة” .

التعليقات مغلقة.