المباشرة بصيانة مزار الاربعين في تكريت

المستقلة/- باشرت الملاكات الاثارية والهندسية في  مفتشية آثار صلاح الدين بالتعاون مع ديوان الوقف السني بإعادة بناء وصيانة مزار الأربعين في تكريت .

وقال مفتش اثار صلاح الدين سعد حاسم  إن ديوان الوقف السني رصد موازنة خاصة لإعادة اعمار  مزار الاربعين حيث تم تخصيص الموازنة بعد موافقة وزارة التخطيط والمالية والهيئة العامة للاثار  لإعادة اعمار مزار الاربعين الذي يعتبر واحد من اهم المواقع الدينية

واشار جاسم إلى أن “المباشرة بالمشروع ستعيد الوجه الحقيقي لهذا المزار والذي سيكون مميزا وفق التصاميم التي وضعت له ونعمل على انجازه وفق ما مخطط له .

واوضح ان التعاون من قبل الكوادر الاثارية والمختصين في مجال الصيانة التابعين لمفتشية اثار وتراث صلاح الدين له الاهمية البالغة لما يمتلكون من خبرات عملية وميدانية في هذا المجال .

يذكر ان مرقد الصحابي، عمر بن جندب الغفاري يعاني، من الإهمال بعد أن فجره تنظيم “داعش” اثناء سيطرته على المدينة في عام ٢٠١٤، رغم أن المرقد يعد أقدم معلم تاريخي في المدينة، لكن آثار التدمير مازالت شاخصة.

ويعود زمن تشييد المرقد، بحسب مختصين، إلى الربع الأخير من القرن الخامس الهجري، ويضم قبور اربعين صحابي قضوا في معركة فتح تكريت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، ومن هذا العدد سمي الضريح “مزار الأربعين وليا”.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار