المانيا تجدد تواجدها في العراق حتى عام 2022

المستقلة /- جددت المانيا مشاركة قواتها في العراق ضمن عمليات قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة للحرب ضد داعش الإرهابية.

وصادق البرلمان الألماني (البوندستاغ) على القرار بموافقة 431 نائبا، ومعارضة 209 نائبا، معظمهم من حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف، واليساريين و”الخضر”، بينما امتنع 6 نواب آخرون عن التصويت.

وتم تمديد تفويض العسكريين الألمان لمدة 15 شهرا حتى 31 كانون الثاني/ يناير 2022.

وأكد وزير الخارجية هايكو ماس، أن تنظيم داعش لا يزال خطيرا، حيث تقوم خلاياه النائمة بهجمات إرهابية في سوريا والعراق، وشدد على أهمية منع التنظيم من الانتعاش، مشيدا بقرار البرلمان.

وتشارك المانيا بقوة بالتحالف الدولي تضم 500 عسكريا يتولون مهام تدريب القوات العراقية.

وتطالب جهات سياسية عراقية بخروج القوات الاميركية وقوات التحالف من العراق فيما اصدر البرلمان العراقي قرارا يلزم الحكومة باخراج القوات الاجنبية من البلاد.

التعليقات مغلقة.