المالية النيابية : قانون تمويل العجز المالي سينفذ بعد 15 يوماً من تاريخ إقراره

المستقلة / – أكدت اللجنة المالية النيابية، اليوم الثلاثاء، أن الورقة البيضاء خارطة طريق لتعظيم الإيرادات وتقليل النفقات خلال 3 سنوات المقبلة، مبينة أن الحكومة أكدت ارسال الموازنة قبل نهاية الشهر الجاري، فيما أشارت إلى أن قانون تمويل العجز المالي سيصبح ساري المفعول بعد 15 يوماً من إقراره، داعية الإقليم إلى اللجوء لطاولة الحوار لمعرفة ما لديهم وما عليهم من حقوق مالية.

وقال عضو اللجنة ناجي السعيدي في تصريح لوكالة الرسمية تابعته المستقلة: إن “قانون تمويل العجز المالي تم التصويت عليه، وسيصبح ساري المفعول، بعد 15 يوماً من تاريخ إقراره، وسينشر في جريدة الوقائع العراقية”.

وأضاف أن “الإقليم طالب بمبالغ مالية تصل إلى 900 مليار مقابل تسليم الواردات النفطية، وبالتالي هو حق مشروع، لكن عليهم الرجوع إلى مجلس النواب، واللجوء إلى طاولة الحوار، ومعرفة ما لهم من مستحقات مالية، وما عليهم، لحل هذه المشكلة”.

وأشار إلى أن “الورقة البيضاء هي ورقة متوسطة الأجل من سنة إلى 3 سنوات، وهي ورقة إصلاحية الهدف منها تخفيض النفقات وتعظيم الإيرادات الموجودة في العراق”.

وأوضح أن “الحكومة أكدت التزامها في اللقاء الأخير للجنة المالية مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وبحضور وزير التخطيط خالد بتال النجم، بارسالها قبل نهاية الشهر الجاري، لغرض اكمالها والتصويت عليها، كون القرض سيوفر رواتب الموظفين لنهاية هذه السنة”.

التعليقات مغلقة.