المالكي يفتتح التوسعة الثانية لمشروع ماء شرق دجلة

بغداد ( المستقلة ).. افتتح رئيس الوزراء نوري المالكي التوسعة الثانية لمشروع ماء شرق دجلة الذي انجزته امانة بغداد بطاقة (180) الف متر مكعب في اليوم لخدمة معظم مناطق جانب الرصافة .

وقال المالكي في كلمة على هامش حفل الافتتاح  أن ” هذا المشروع يعد جزء من سلسلة مشاريع انشئت من اجل توفير احتياج اهالي العاصمة بغداد من الماء الصالح للشرب ومعالجة الشحة على الرغم من كل التحديات والمــصاعب ” .

واضاف انها ” لحظة سعيدة ان نمضي خطوة سريعة للاستجابة لحاجات اهالي بغداد ومتطلباتهم الخدمية والحياتية لاسيما ما يتعلق بتوفير الماء الصالح للشرب من خلال انشاء المشاريع والقضاء على الشحة ” .

وبين ان ” مشروع ماء شرق دجلة سيضيف طاقة جديدة تقدر بـ (180) الف م3 في اليوم لخدمة معظم مناطق جانب الرصافة وسيتم القضاء على الشحة بشكل نهائي بإنجاز المرحلة الأولى من مشروع ماء الرصافة الكبير بطاقة (910) الف م3 في اليوم على الرغم من محاولات العابثين الذين يضعون العراقيل في طريق انجازه وتخريب بعض منشآته” , متوقعاً “انجازه نهاية العام الحالي ” .

من جهته قال امين بغداد عبد الحسين المرشدي ان “افتتاح هذا المشروع الاستراتيجي من قبل دولة رئيس الوزراء يعد مؤشراً مهماً على دعمه لامانة بغداد وحافزاً للمضي قدماً بإتجاه تنفيذ المشاريع الاستراتيجية وتقديم افضل الخدمات لاهالي العاصمة بغداد لاسيما مايتعلق بقطاعات الماء الصافي والصرف الصحي وانشاء شبكات الطرق وبناء المجسرات والانفاق وغيرها ” .

واضاف ان “مشروع ماء شرق دجلة بتوسعته الثانية يعد من المشاريع المهمة التي نجحت امانة بغداد في اكمالها وادخالها اليوم الخدمة الفعلية بطاقة ١٨٠ الف متر مكعب يومياً لخدمة المناطق والمحلات السكنية الواقعة ضمن بلديات الشعب والصدر الاولى والصدر الثانية والغدير وبغداد الجديدة وصولاً الى أطراف مدينة بغداد بكلفة تعاقدية بلغت (38) ميار دينار “, لافتاً الى ان الطاقة الكلية للمشروع بتوسعتيه الاولى والثانية تبلغ (945) الف متر مكعب في اليوم “.

وأشار ألمرشدي الى ان ” افتتاح هذا المشروع ومشاريع اخرى سيسهم في زيادة كميات الماء المنتج وتحسين نوعيته بما يتطابق ومعايير منظمة الصحة العالمية مع زيادة الضغوط في شبكات التوزيع والاسهام في معالجة جزء كبير من الشحة ووصول الماء الى المناطق البعيدة التي تقع عند نهايات الخطوط الناقلة شرقي قناة الجيش ” .

واوضح ان ” ثلاثة مشاريع اخرى ستنجز وتدخل الخدمة تباعا خلال العام الحالي هي الخزان الارضي (R9) في منطقة (الجادرية) الذي تبلغ سعته التصميمية (30) ألف متـر مكعب ويخدم منطقة الكرادة وبعض الاحياء المجاورة والخزان الأرضي (R7) في منطقة البلديات الذي يخدم مناطق (المشتل والبلديات والكمالية والعبيدي) بطاقة إستيـعابية تبلغ (120) ألف متر مكعب و الخزان الأرضي (R5) الذي يخدم مناطق مركز الرصافة بطاقة خزنية تبلغ (75) ألف متر مكعب من الماء الصافي ” .

وذكر ان ” دائرة ماء بغداد باشرت فعلياً تشغيل الخزان الأرضي (R14) الواقع في منطقة الحبيبية البالغة طاقته الإستيعابية (110) آلاف متر مكعب من الماء الصافي ويخدم معظم قطاعات مدينة الصدر ” .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد