المالكي يدعو أبناء العشائر لرفع أصواتهم بوجه المتطرفين ودعاة الفتنة

 بغداد ( إيبا ).. أكد رئيس الوزراء نوري المالكي ضرورة ان ترتفع الاصوات المتعقلة والمعتدلة بوجه المتطرفين وأصحاب مشاريع الفتنة والتقسيم، ولتعزيز اللحمة الوطنية وتقوية وشائج الأخوة بين العراقيين.

ونقل بيان عن مكتب رئيس الوزراء عن المالكي قوله عند استقباله اليوم عددا من شيوخ ووجهاء عشيرة آلبوعيسى من مختلف أنحاء العراق، ان الدولة لن تتساهل مع أي مظهر مخل بالأمن داعيا وجهاء العشائر الى التعاون مع الاجهزة الأمنية للقيام بمهمتهم ، مشددا على اهمية الدور الذي تلعبه العشائر العراقية في الحفاظ على وحدة العراق والتصدي للإخطار المحدقة به.

واشار البيان الى ان وفد عشائر البوعيسى أكد وقوفه الى جانب الحكومة وتعاونهم معها لتعزيز الأمن والاستقرار وأنهم يجدون أمنهم واستقرارهم مرتبط بتعزيز هيبة الدولة والنظام، مشيرين الى ماتمثله هذه العشيرة الكبيرة من أنموذج لقبائل العراق المتآخية التي تضم جميع المكونات./(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد