المالكي: من يستهدف الجوامع هم اعداء السنة والشيعة وادعو لصلاة موحدة في بغداد

بغداد (إيبا)… اتهم رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي اعداء السنة والشيعة باستهداف الجوامع في مناطق مختارة من العراق، وناشد علماء الدين  نبذ الطائفية والفرقة والدعوة الى وحدة الصف  ، فيما دعا الى اقامة صلاة موحدة كل يوم جمعة في احد جوامع بغداد الكبيرة.

وقال المالكي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم إن “الذين يستهدفون المساجد في مناطق مختارة من العراق هم أعداء السنة والشيعة على حد سواء”، مبينا إن “هؤلاء يخططون لإشعال الفتنة وهو مخطط قديم يراد إحياءه”.

وناشد المالكي  ” علماء الدين القيام بواجبهم بنبذ الطائفية والفرقة والدعوة الى وحدة الصف”، موكدا أن “توجيهاتنا الى الأجهزة الأمنية بحماية جميع المساجد ودور العبادة واضحة ومشددة “،  مؤكدا على ” عدم تساهله أي تقصير في هذا المجال”.

وتابع المالكي أن “الصلاة الموحدة يفهم منها أنها تجمع العراقيين من السنة والشيعة وهذا ما نتمناه”، مبينا ان “الصلاة الموحدة الحقيقية يجب ان تجمع المسلمين بكل طوائفهم في مسجد واحد”.

ودعا المالكي الى “إقامة صلاة موحدة بهذا الشكل في أحد مساجد بغداد الكبيرة تستمر بصورة دائمة كل يوم جمعة”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد