المالكي للمحافظين : التنافس الانتخابي انتهى وبدأت صفحة العمل

بغداد ( المستقلة)..أكد رئيس الوزراء نوري المالكي ان الحكومات المحلية هي حكومات خدمة وادارة واننا نريد بناء دولة ونحافظ على وحدتها وليس ثمانية عشر دولة ، مؤكدا انتهاء التنافس الانتخابي وبدء صفحة التعاون والالتزام المشترك .

وقال المالكي عند ترؤسه اليوم للاجتماع التنسيقي مع المحافظات غير المرتبطة بإقليم ، ان اكثر حاجات المواطنين هي الخدمات ولابد من التعاون لخدمة الشعب دون تمييز على اساس الهوية لأن مسؤولية المحافظ تجاه المواطنين متساوية وهم جميعا امانة في اعناقكم .

وهنأ المحافظين الجدد ، قائلا : ان اختياركم محافظين هو تحميلكم مسؤولية ، وهو تكليف اكثر مما هي تشريف وخلفه محاسبة ونجاح او فشل واننا سنكون معكم بتقديم الدعم والمساندة لتقوية عمل الحكومات المحلية وفق القانون ، مؤكدا ضرورة الالتزام بالصلاحيات المحددة بموجب الدستور و القانون وترك القضايا السيادية للحكومة الاتحادية والالتزام بالصلاحيات حتى لاتتعرض وحدة البلاد للإهتزاز.

وأعرب رئيس الوزراء عن قلقه على استقرار الحكومات المحلية نتيجة النظام الانتخابي الذي جزأ الفوز لكتل صغيرة وعن بدء تنقلات وتحولات قد تتسبب بتوقيف العمل ، داعيا الى تجاوزها والتركيز على الخدمات.

واشار الى: ان قانون المحافظات منحها صلاحيات واسعة ويجب عليها الاستعداد لتحمل المسؤولية في مجال التعاقدات واستيراد البطاقة التموينية التي ستحول للمحافظات وهي مسؤولية ليست سهلة ، كما ان الدورة المقبلة ستشهد حل بعض الوزارات كالتربية والبلديات والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية ، وتساءل سيادته هل تستطيعون تحمل هذه المسؤولية ، وقال : أدعوكم للاستعانة بمستشارين من اصحاب الخبرة والتجربة وليس من الأقرباء لأنهم سيفشلونكم .

كما دعا الى توجيه الجهد لمئات المشاريع المتلكئة في المحافظات وانجازها لماستوفره من خدمات ، محذرا من تقديم مبالغ كبيرة في الدفعة المالية الاولى للمقاولين لأن التجربة اثبتت ان بعضهم غير ملتزمين .

وعن مشروع ( البترودولار) الذي يتضمن منح المحافظات المنتجة والمصدرة للنفط البالغة 5% من كل برميل ، قال المالكي ان محافظة البصرة تملك وفرة مالية كبيرة من هذا المشروع مقدارها (ثلاثة مليار دولار) ويجب الاستفادة منها في تحسين الخدمات وإلا ستكون انتكاسة في حال لم يتم استثمارها في تنفيذ مشاريع تخدم المواطن ، مشيرا الى مقترح قانون باستقطاع كلفة الاضرار الى المحافظات غير المتضررة في الموازنة المقبلة لتقليل الفوارق والحرمان بين المحافظات .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد