المؤسس لشركة FTX يعترف بالذنب في التهم الموجهة له

المستقلة /- قال المدعي الأمريكي داميان ويليامز، إن المؤسس المشارك لشركة FTX غاري وانغ، والمديرة التنفيذية السابقة لشركة Alameda للأبحاث، كارولين إليسون، اعترفا بالذنب في تهم فدرالية وجهت لهما.

ورفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات شكوى مدنية ضد كليهما، زاعمة أنهما متورطان “في مخطط متعدد السنوات للاحتيال على مستثمري الأسهم في FTX”.

وتم تحديد إليسون في شكوى هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) لمشاركتها في التلاعب المصطنع بـFTT ، رمز FTX الصادر ذاتيا، كجزء من جهد أوسع لتعزيز الضمانات المتاحة للإقراض من Alameda Research.

وفيما لم يقدم وليامز تفاصيل محددة بشأن التهم الموجهة إلى إليسون أو وانغ، إلا أن لجنة الأوراق المالية والبورصات، تدعي أن وانغ وأليسون حرضا سام بانكمان-فرايد، مؤسس بورصة العملات المشفرة FTX، على الاحتيال على العملاء.

وأكد ويليامز أن بانكمان فرايد، الذي تم توجيه إليه لائحة اتهام بالاحتيال وغسل الأموال وانتهاكات تمويل الحملات، محتجز حاليا لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وأفادت اللجنة بأن وانغ أنشأ بابا خلفيا للبرامج في منصة FTX مما سمح لشركة Alameda بتحويل أموال العملاء إلى صفقاتها الخاصة.

هذا وأصبحت إليسون (28 عاما)، ووانغ (29 عاما)، ثاني وثالث شخصين يتم اتهامهما فيما يتعلق بانهيار FTX بمليارات الدولارات. ووجهت لائحة اتهام إلى بانكمان فرايد (30 عاما) في محكمة فيدرالية في وقت سابق من هذا الشهر.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.