الكهرباء: ننفذ خططنا بوتيرة ثابتة لحل ازمة الطاقة الكهربائية في البلاد

بغداد ( المستقلة )..اعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس، ان الوزارة وضعت ثلاثة خطط (قصيرة، ومتوسطة، وطويلة) الامد، بدات بتنفيذها عام 2006، ومدتها عشرة سنوات، تخص تطوير قطاعات الوزارة الثلاثة، لحل ازمة الطاقة الكهربائية في البلاد، وتحقيق فائض في انتاج الطاقة الكهربائية، يتم الان تنفذها بوتيرة ثابتة، ولم تشهد اي تلكأ.

واضاف في بيان اصدره اليوم ان هذه الخطط قد قدمت الى لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب، ولجنة الطاقة في مجلس الوزراء، ففي قطاع الانتاج، شملت الخطة القصيرة الامد التي نفذت لغاية عام 2011، نصب ديزلات هونداي في 12 موقع في البلاد، ومحطة ديزلات حديثة، ووحدات سريعة النصب من شركة (STX) الكورية الجنوبية، في اربعة مواقع، وقد اضافت هذه الخطة الى المنظومة مايقارب 1700 ميكاواط.

وتابع اما الخطة المتوسطة، التي ستنتهي نهاية عام 2014، وتشمل نصب الوحدات الغازية، وتتضمن وحدات شركتي جنرال الكتريك وسيمنز، ومحطة الصدر، ومحطة جنوب بغداد الثانية، ومحطة النجف، والتاجي، والحلة الثانية، وكربلاء، ودخلت منها ست محطات وستدخل المحطات تباعا بعد ان حققت المشاريع نسب انجاز متقدمة جداً، حيث ستضيف الى منظومة الكهرباء الوطنية 11000 ميكاواط، اضافة الى الموجود من الطاقة المنتجة في الوقت الحاضر.

واشار الى ان الخطة الطويلة الامد، تشمل بناء المحطات الحرارية، وتنتهي نهاية عام 2016، وتتضمن بناء محطات، (واسط وصلاح الدين والانبار المركبة والانبار والشمال والهارثة واليوسفية)، وستضيف الى المنظومة 9400 ميكاواط.

وبين المدرس، ان لدى الوزارة حالياً 22 موقعاً لبناء محطات توليدية، حققت نسب انجاز تتراوح بين 50% و90%. علما ان انتاج الطاقة الكهربائية في منظومة الكهرباء الوطنية الان قد وصل قرابة 11 الف ميكاواط، لكن كمية الاحمال وصلت الى حدود 16 الف ميكاواط.

وبخصوص خطط قطاع نقل الطاقة الكهربائية، قال المدرس، تم توقيع عقود خمس محطات تحويلية ضخمة 400 ك.ف، تعد عمود فقري جديد لمنظومة الكهرباء الوطنية، تمنح هذه المحطات سريان الحمولات من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب، انجز منها اثنان والثلاثة في طور الانجاز، (البصرة، العمارة، الموصل، النجف، القرنة)، الى جانب بناء (50) محطة تحويلية 132 ك ف، في عموم محافظات البلاد وقد انجز معظمها.

اما قطاع توزيع الطاقة الكهربائية، فقد بين المدرس، تم توقيع عقود لبناء 100 محطة توزيع ثانوية انجز نصفها، والنصف الاخر في طور الانجاز وستنفذ خلال العامين المقبلين 200 محطة اخرى، من اجل توزيع الطاقات التوليدية الجديدة، الى جانب التنفيذ المتواصل لخطط الوزارة لتحويل جميع شبكات التوزيع من هوائية الى ارضية لجميع محافظات البلاد.

واكد المدرس، ان ازمة الطاقة الكهربائية ستنتهي قبل نهاية هذا العام بعد ان نصل بانتاجنا الى 13 الف ميكاواط، وستستمر الوحدات التوليدية بالخول الى المنظومة لنصل الى اكثر من 20 الف ميكاواط نهاية عام 2014.

قد يعجبك ايضا

اترك رد