الكشف عن محاولة لاغتيال الملكة إليزابيث

(المستقلة)..نشر جهاز المخابرات النيوزيلندية للمرة الأولى وثائق تبيّن أن كريستوفر لويس الذي كان عمره 17 عاما أطلق الرصاص باتجاه الملكة إليزابيث وهي تخرج من سيارتها في طريقها إلى معرض علمي يوم 14 تشرين الاول، خلال جولة في نيوزيلندا عام 1981 .

وجاء في مذكرة رُفعت عنها السرية في شباط وحصلت عليها “رويترز” الخميس “كانت نية لويس في الأصل اغتيال الملكة غير أنه لم يحظ بموقع ملائم لإطلاق النار منه ولم تكن لديه بندقية عالية القوة تغطي المدى إلى الهدف”.

ولم توجه إلى لويس تهمة الشروع في القتل أو الخيانة الأمر الذي عزز مزاعم بأنه تم التهوين من شأن الحادث لمنع الحرج. ووصفت الوثائق لويس بأنه “مختل بشدة”.

وبعد أكثر من عشر سنوات من وقوع الحادث، وُجهت إلى لويس تهمة قتل أم في أوكلاند في جريمة وحشية وخطف طفلتها التي عثر عليها في ما بعد في كنيسة قريبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد