نائب يكشف عن فساد بقيمة ثلاثة مليارات دينار داخل البرلمان الحالي

(المستقلة)… كشف النائب حسن سالم رئيس كتلة صادقون التابعة لحركة أهل الحق العصائب عن وجود فساد مالي في مجلس النواب الحالي بخصوص ملفي نظام البث والموقع الالكتروني للمجلس، وأشار إلى أن كلفة عقد نظام البث والموقع الالكتروني بلغت نحو ثلاثة مليارات دينار .

وقال سالم في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب علي البديري عقده بمبنى مجلس النواب وحضرته (المستقلة) اليوم الاثنين إن “من واجب مجلس النواب إضافة لتشريع القوانين هو الرقابة على أداء السلطة التنفيذية لكن أن يكون هنالك فساد وشبهات في ملفات تخص البرلمان فهو أمر مستغرب وغير مقبول”.

وأضاف سالم أن “هناك فساداً مالياً في ملفين يخصان مجلس النواب الأول هو ملف نظام البث (SNG) الذي بلغت قيمة عقده ملياراً و700 مليون دينار بحجة بث نشاطات المجلس”، مشيراً إلى أن “جهاز البث في مجلس الوزراء من نوع (فلاي) بقيمة 12 مليون دينار فقط، كما أن سيارة البث لا يتجاوز سعرها في الأسواق العراقية الـ200 مليون دينار”.

وأشار رئيس كتلة صادقون  إلى أن “الملف الثاني يتعلق بالموقع الالكتروني للمجلس والذي بلغت قيمته مليون دولار وهو رقم مخيف ومهول ولا يمكن التصديق به”، مطالباً “بمتابعة الملفين وكشف ما فيهما من فساد وتقديمهما إلى هيئة النزاهة والحكومة والجهات المختصة لمعاقبة المفسدين”.

وتابع سالم أن “الفساد المالي خطر لا يقل عن الإرهاب”، مؤكداً أن “الأموال المسروقة لو أعيدت إلى الدولة لما كان هناك أي عجز في الموازنة بل على العكس سيكون هنالك فائض فيها”.

من جانبها طالبت رئاسة البرلمان رئيس كتلة صادقون البرلمانية التابعة لحركة اهل الحق (العصائب) النائب حسن سالم بإثبات حالتي الفساد التي أشرها في المجلس، مهددة برفع دعوى قضائية ضده بتهمة القذف والتشهير إذا لم يقم بذلك خلال اسبوع.

وقالت الرئاسة في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم الاثنين إن “النائب حسن سالم عقد مؤتمراً صحفياً في مبنى مجلس النواب اليوم صرح فيه بوجود حالتي فساد في الدائرة الإعلامية بخصوص شراء سيارة بث مباشر (SNG) ، وإقامة الموقع الالكتروني للمجلس”، مشيرة إلى أن “رئاسة المجلس وجهت بإرسال كتاب رسمي إلى النائب لتقديم ما بحوزته من وثائق ومستمسكات تثبت ما ذهب إليه خلال اسبوع، وبخلافه سيقوم مجلس النواب برفع دعوى قضائية ضده بتهمة القذف والتشهير”.(النهاية)

اترك رد