الكشف عن التحقيقات الأولية لمقتل مدير شركة دايو 

المستقلة / سرى جياد/ كشف مصدر مسؤول في شرطة البصرة،  عن توصل التحقيقات الاولية الى ان حادثة مقتل مدير شركة دايو الكورية ذات طابع جنائي وليست انتحارا، مبينا ان اثار جروح كشفت على جثة المجني عليه واحد عمال الشركة الكورية تحوم حوله الشبهات.

وقال المصدر لإحدى الوكالات العراقيه “تم فتح تحقيق عالي المستوى بشأن قضية انتحار مدير شركة دايو الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير”.

واوضح ان “قاضي التحقيق حقق مع جميع عمال الشركة الكوريين وافاداتهم كانت اعتيادية”، مبينا ان “احد العمال ارتبك واجاباته جميعها متناقضة وغير مترابطة مما اثار الشك لدى قاضي التحقيق”.

واوضح المصدر ان “قاضي التحقيق طلب الكشف عن جسم العامل فوجد عليه اثار جروح عديدة مما دفع بالقاضي الى الطلب من الطبيب الشرعي الكشف عن جثة المجني عليه التي هي الاخرى وجد عليها اثار جروح عديدة”.

ولفت المصدر انه “حسب تقرير الطبيب الشرعي ان كلتا الجروح على جسم العامل والمجني عليه هي جروح جديدة مما زاد في الشك الذي يحوم حول العامل بعد كلام الطبيب الذي اكد ان المؤشرات الاولية تبين بانها ليس عملية انتحار وانما حادث جنائي”.

وتابع ان “القاضي طلب من الطب العدلي تشريح الجثة للوقوف على السبب الحقيقي لوفاة مدير الشركة المنفذة الكورية ولازالت الجثة في الطب العدلي في البصرة”.

وافاد ان “التقرير الخاص بالأدلة الجنائية اشار الى ان مكان الانتحار هو خاص بالكوريين ولا يدخل اليه اي عراقي مما زاد بالشك بوقوف احد العمال الكوريين وراء عملية الاغتيال “، مشيرا الى ان “المحققين توقعوا وجود دوافع دولية وراء مقتل مدير الشركة وبدفع احد العمال لتنفيذ عملية الاغتيال”.

ونوه الى ان “المكان الذي انتحر فيه مدير الشركة مشدد جدا وعبارة عن صالة رياضية خاصة بعمال الشركة مما يزيد بشكوك اتهام احد العاملين اضافة الى الجروح التي تؤكد مقاومته عند عملية الاغتيال”.

واشار المصدر ان “التحقيقات والمحاكمة ستجري وفق قانون العقوبات العراقي ولا دخل للجانب الكوري بالأمر وانما اشراف واطلاع فقط

التعليقات مغلقة.