الكاظمي يدعو لإنهاء الخلافات مع كوردستان … وأمامنا فرصة حقيقة لاستعادة دور العراق

المستقلة /…. دعا رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي إلى عقد اتفاق لإنهاء الخلافات مع إقليم كوردستان.

وقال الكاظمي في كلمة له بمانسبة انتهاء زيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم الاثنين  ، “أدعو إلى حوار وطني حقيقي للتوصل لاتفاق نهائي للعلاقة بين الحكومة المركزية وإقليم كوردستان بما يحفظ وحدة الأراضي ومعالجة المشاكل جذرياً”.

فيما أطلق  الكاظمي دعوة إلى معارضي الحكومة، لما أسماه “حوار مفتوح وصريح” قائم على أساس مصلحة البلد وأمنه وسيادته.

وقال الكاظمي  إن “الحكومة متمسكة بإرادة الشعب في تحقيق الأمن والسلام والإعمار والازدهار”، داعيا إلى “المسك بيد بعض بتعدد ديانات ومذاهب وقوميات العراق، كما تماسكت أيادي السيد السيستاني والبابا”.

ووجه دعوة إلى عقد “حوار وطني، لتكون معبراً لتحقيق تطلعات الشعب”، داعيا جميع المختلفين من قوى سياسية وفعاليات شعبية وشبابية احتجاجية، ومعارضي الحكومة إلى “طاولة الحوار المسؤول أمام الشعب وأمام التأريخ”.

وطالب الكاظمي، القوى والسياسية والأحزاب ب”تغليب مصلحة الوطن والابتعاد عن لغة الخطاب المتشنج والتسقيط السياسي، والتهيئة لإنجاح الانتخابات المبكرة، ومنح الشعب فرصة الأمل والثقة بالدولة وبالنظام الديمقراطي”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.