القوات البرية الايرانية : عمقنا 40 كليومتراً داخل الأراضي العراقية

(المستقلة)… أعلن قائد القوة البریة للجیش الإیراني العمید أحمد رضا بوردستان، أن ” خط إیران الأحمر مع المجموعات الإرهابیة علی مسافة 40 کیلومتراً داخل الأراضی العراقیة”.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” فقد أكد بوردستان  أن ” القوات البریة للجیش الإيراني علی أهبة الاستعداد لتدمیر داعش إذا حاول التسلل إلی إیران عبر الحدود الغربیة للعراق”.

وأضاف: “أن القوات العسکریة الإیرانیة رفعت من جهوزیتها بشكل كامل، وقد رسمت خطاً أحمر علی مسافة 40 کلم داخل الأراضي العراقیة، للقضاء على المجموعات الارهابية ” على حد قوله.

يذكر أن إيران والعراق وقعتا الأسبوع الماضي على اتفاقية تعاون عسكري تقوم بموجبها القوات الإيرانية بتدريب نظيرتها العراقية.

وخلال الأشهر الماضية قامت إيران بنشر قوات عسكرية عبر الحدود، ونفذت مقاتلاتها طلعات جوية على طول الشريط الحدودي مع العراق، كما أرسلت عدداً من المسؤولين الحكوميين إلى العراق، فضلاً عن نشر قوة عسكرية من الباسيج والحرس الثوري لحماية ملايين الزوار في كربلاء والنجف.

وتحاول إيران تعزيز وجودها في العراق تحت غطاء صد هجمات داعش وحماية العاصمة بغداد والمساعدة في تحرير المناطق التي يحتلها التنظيم.

وفي هذا السياق، كانت وكالة فارس الإيرانية قد ذكرت أن “إيران لعبت دوراً في قيادة القوات المسلحة العراقية، وإدارة عملياتها ضد تنظيم داعش”.

ويكشف التنسيق المستمر بين حكومتي بغداد وطهران، امتداد النفوذ الإيراني وهيمنته على القرارين السياسي والعسكري في العراق.

ووفقا لوكالة “فارس” فإن “فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قام بتأسيس جيش رديف من الميليشيات، وآلاف المتطوعين  “الحشد الشعبي” لمساندة الجيش العراقي”. (النهاية)

اترك رد