القوات الامنية تفشل بفض تظاهرات التحرير والمحتجون يسيطرون على “المطعم التركي”

(المستقلة)…  اصيب العشرات من المتظاهرين فجر اليوم الاربعاء جراء استخدام “كثيف” للغازات المسيلة للدموع من قبل القوات الامنية في محاولة لفض الاحتجاجات في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

واطلقت القوات الامنية بكثافة القنابل الغازية على ساحة التحرير وسط بغداد من خلال قوارب نهرية وايضاً من الأرض عبر جسر الجمهورية.

واصيب العشرات بحالات اختناق وجروح جراء الغازات، وقد بادر المسعفون من بين صفوف المتظاهرين ما يسمى محليا بـ”التكتك” في نقلهم الى المستشفيات لغرض العلاج.

وتقول مصادر اعلامية ومحتجون ان القوات الامنية حاولت فض التظاهرات في الساحة غير انها فشلت ولا زال المحتجون يسيطرون على “المطعم التركي” وجزء من جسر الجمهورية المؤدي الى المنطقة الخضراء المحصنة.

وفي مدينة الشطرة بمحافظة ذي قار اصيب ما لا يقل عن 51 متظاهرا باطلاق الرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع.

وتعرض منزل قائد بسرايا السلام التابعة للتيار الصدري لانفجار تسبب باضرار مادية، بالتزامن مع محاولة محتجين الهجوم على منزل الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي في محافظة ذي قار.

وفي الوقت نفسه، اصيب اكثر من 20 شخصا بحالات اختناق بعد فض القوات الامنية احتجاج ومحاولة هجوم لمحتجين على منزل الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي في مدينة الشطري. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.