أنغام تؤكد سفرها للكويت رغم قرار إحضارها للمحكمة حال وصولها للمطار

(المستقلة)… لم تقف الفنانة المصرية أنغام مكتوفة الأيدي بعد صدور حكم من محكمة الأحوال الشخصية الكويتية بضبطها وإحضارها في حال دخولها إلى الأراضي الكويتية، بناء على الدعوى التي أقامتها والدة الموزع فهد، طليق أنغام؛ لرؤية حفيدها عبد الرحمن. علماً بأن الانفصال وقع بين أنغام وزوجها السابق عام 2007 بعد زواج استمر لثلاثة أعوام.

وتعقيباً على هذا الحكم، نشرت أنغام صورة عبر حسابها في موقع مشاركة الصور “إنستغرام” جاء فيها: “احب اطمئن كل من سأل، اني وبإذن الله مسافره الى الشقيقة الكويت لإحياء الحفل المقرر في 2 شباط 2016 وعلى كامل الاستعداد لأي إجراء قانوني يتم معي فور وصولي لأني احترم القانون وأحترم التزامي المهني ولتأكدي من سلامة موقفي القانوني وأحترم شعب الكويت وجمهوري في الكويت الحبيبة والذي اشتقت للوقوف والغناء أمامه بعد أكثر من خمس سنوات غياب عن جمهور أعشق الغناء أمامه واتمنى من الله ان يكون حفل ممتع وناجح كعادة حفلات ومهرجانات”.

وتجدر الإشارة إلى أن تقارير صحفية كويتية، كانت قد ذكرت أن محكمة الأحوال الشخصية في الكويت أصدرت قراراً بضبط واحضار أنغام فور وصولها إلى مطار البلاد، وذلك بعد انتشار أنباء تفيد بإحيائها إحدى حفلات مهرجان فبراير. وأوضحت صحيفة “الوطن” أن أنغام رفضت تنفيذ قرار قضائي سابق بالسماح لطليقها الموزع الموسيقي الكويتي فهد محمد الشلبي برؤية ابنهما الوحيد عبد الرحمن وعليه لجأ الزوج السابق إلى القضاء لاستصدار القرار الجديد. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد