الفضيلة: مشروع انتخابات المحافظات لا يوفر فرص متكافئة للتنافس

 

(المستقلة).. أكدت كتلة الفضيلة النيابية ان قانون انتخابات مجالس المحافظات لا يوفر فرص متكافئة للتنافس و لا يحفظ اصوات الناخبين و لا يسهم بتوسيع المشاركة السياسية .

واورد رئيس كتلة الفضلة النيابية عمار طعمة مجموعة ملاحظات على قانون انتخابات المحافظات منها ” ان لا يزيد عدد المرشحين في القائمة على ضعف عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية” عادا ذلك بأنه ” يسهم في توسيع المشاركة من خلال زيادة نسبة اشتراك الناخبين في الانتخابات و يهيء فرص اكبر للاحزاب و القوى السياسية الناشئة للمنافسة على تحصيل المقاعد خصوصا مع التوجه لتقليل عدد مقاعد مجالس المحافظات”.

واضاف ” يشترط في القائمة المنفردة ان لا يقل عدد اعضائها عن اربع مرشحين لتلافي و تدارك حالات الشغور في مقاعد القائمة الواحدة , لان مقترح القانون اجاز تكوينها من مرشح واحد فلو فاز هذا المرشح ثم شغر مقعده لاي سبب فأن استبداله سينحصر بطريقين اما بأنتخابات تكميلية و هي صعبة  او يتم تعويضه من قائمة اخرى و هذا يعني منح اصوات ناخبين لمرشح لم يختاره” .

وأكد  طعمة ان “نظام توزيع المقاعد الذي تضمنه القانون لا يوفر فرص متكافئة للتنافس و لا يحفظ اصوات الناخبين و لا يسهم بتوسيع المشاركة السياسية و سيفرز خارطة سياسية مكررة و مماثلة للسابقات بل يؤدي الى تحويل اصوات ناخبين الى قائمة لم يختاروها او لمرشح لم يختاروه”.

واشار الى “اهمية تزويد ممثلي الكيانات السياسية بنسخة مصدقة من قبل مدير المحطة و المركز بعد اكمال اجراء عملية العد و الفرز لتتوفر بيانات مطابقة مع النتائج المعلنة”.

ودعا الى ” تقليل عدد اعضاء مجالس المحافظات وتحديدها بعدد ثابت بما يتناسب مع الكثافة السكانية للمحافظات”.

كما دعا الى تكوين سجلات خاصة بأسماء المشمولين بالاقتراع الخاص و” تحذف بعد ذلك اسماؤهم من السجل العام للاقتراع لمنع تكرار التصويت من شخص واحد”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد