الفتح : التيار الصدري يفشل في تحقيق الكتلة الاكبر

المستقلة /- اكد عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي، ان هناك تراجع في مواقف بعض الكتل التي كان يعتقد التيار الصدري انها ستكون الى جانبه لتحقيق الكتلة الأكبر، خصوصا بعد الاعتداء على رئيس السن.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “التيار الصدري يعتقد انه سيحقق الكتلة الأكبر، لكن السياسات الحديثة تبنى على الثقة والتوافقات، وما شهدناه في البرلمان من تعالي للاصوات وتدافع بالأيدي ماهو دليل على الابتعاد عن الأعراف السياسية”.

وأضاف ان “الاكراد اعلنوا بشكل صريح بعد الاعتداء على رئيس السن محمود المشهداني انهم سيتعاملون مع الكتلة الأكبر، حيث اصبح تراجع في النسبة التي كان يعتقد التيار الصدري انها ستكون الى جانبه”.

وبين ان “جزء من تحالف العزم قد ذهب باتجاه الاطار التنسيقي، إضافة الى ان الاكراد اصبحوا بيضة القبان، حيث سيقفون مع من يحقق تطلعاتهم في الحكومة المقبلة”.

ولفت الى ان “مشادة كلامية قد حدثت داخل البرلمان بين تحالف تقدم والكتلة الصدرية بعد الاعتداء على رئيس السن محمود المشهداني، وبالتالي فأن الكثير من الموازين قد تغيرت من ناحية تقدم وعزم اتجاه التيار الصدري”.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار