العمل تنسق مع التجارة لغرض اصدار البطاقة التموينية لمستفيدي الحماية الاجتماعية

المستقلة/- كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة عن عدم وجود قاعدة بيانات مركزية لموظفي الوزارات، مشيرة إلى أنَّ ذلك اسهم بتأخر الكشف عن المتجاوزين على رواتب الحماية، بالتزامن مع ذلك، ارسلت أسماء مستفيدي شبكة الحماية إلى وزارة التجارة لتصدر لهم البطاقة التموينية الالكترونية.

وقالت رئيس هيئة الحماية الاجتماعية بالوزارة هدى سجاد في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة:إنَّ “الوزارة ارسلت أسماء مستفيدي شبكة الحماية إلى وزارة التجارة، كون اصدار البطاقة التموينية الالكترونية، من اختصاصها”.

واضافت أنَّ “الوزارة بصدد وضع آلية موحدة لفتح نافذة الكترونية ليتم من خلالها التقديم لتخفيف الزخم على بقية اقسام الهيئة وبحسب النسب السكانية لكل محافظة، مع منح الاولوية للاكثر فقرا”، مؤكدة “مضي الوزارة نحو التحول الرقمي تماشيا مع المنهج الاصلاحي من اجل تشخيص الاخطاء ومعالجتها خدمة للمواطن”.

وبينت سجاد أنَّ “الاجتماعات مستمرة مع البنك الدولي لإكمال مشروع توحيد وتطوير قاعدة بيانات مستفيدي اعانات شبكة الحماية وربطها مع مؤسسات الدولة، ما سيتيح للوزارة الكشف عن المتجاوزين على تلك الرواتب، ويمنع هدر اموال المستفيدين”.

واكدت أنَّ “عدم وجود قاعدة بيانات مركزية لموظفي الوزارات، اسهم بتأخر الكشف عن المتجاوزين على رواتب الحماية”، كاشفة عن “خطة لتأهيل وتطوير نظام الحماية الاجتماعية وتنفيذ مشروع لتوحيد وتطوير قاعدة بيانات الوزارة والربط الشبكي اسهاما باستبعاد الطارئين والمتجاوزين على النظام”.

التعليقات مغلقة.