العمل تدعو لوضع خطط تكافح عمالة الاطفال وتمنع استغلالهم

 

(المستقلة).. اكد وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لشؤون العمل عبد الكريم عبد الله شلال اهمية تنشيط وتفعيل البرامج الخاصة برفع قدرات وكفاءة العاملين في دائرة التدريب المهني وذلك لرفد مجالات العمل المختلفة بتلك الطاقات والقدرات وخاصة في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العراق التي تتطلب تفعيل القطاعات (الزراعي والصناعي والخاص) من اجل تخفيف العبء عن كاهل الدولة وخاصة في مجال الدعم المادي بسبب الازمة المالية التي تمر بها.

واشار شلال الى اهمية وضع قاعدة بيانات بعمالة الاطفال من اجل ايجاد ستراتيجية تكافح عمل الاطفال لما له من تأثير سلبي وعلى المدى الطويل في خلق جيل قد يتسبب كارثة في المجتمع نتيجة توفر اغلب عناصر الاستغلال وخاصة في مجال الارهاب فضلاً عن الاستغلال الجنسي وغيرها من السلبيات التي توجد في المجتمع نتيجة استغلال الاطفال.

واوضح اهمية البدء بعمل دراسة تؤطر قطاع العمل غير المنتظم وضرورة وضع قاعدة بيانات لهذا القطاع وبالتعاون مع الوزارات والجهات الاخرى الساندة لتنظيم عمل هذا القطاع المهم وابعاد اثاره السلبية عن المجتمع.

وشدد على وجوب انضاج برنامج التدريب الجوال (موبايل تريننك) الخاص بتدريب ودعم النازحين وضرورة الاستفادة من الدول والمنظمات التي تستطيع تقديم الدعم في هذا المجال ومنها (روسيا والمانيا وهولندا) لوجود برامج تنفذها في العراق حاليا وخاصة المانيا وهولندا التي تمتلك عدة برامج (زراعية ومهنية) في العديد من المحافظات العراقية.

كما شدد على ضرورة تفعيل لجنتي تحديد الاجور ومراجعة القوانين الخاصة بالاتفاقات الدولية للعمال، مشيرا الى وضع المعايير والدراسات التي من شانها تحديد الحد الادنى لاجور العمال غير المهنيين. ومن الممكن مساواة الاجور بادنى راتب في الدولة كمعيار لتحديد الاجور.

ونوه شلال الى المؤتمر الذي من المقرر ان يعقد في نيسان بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم العالي والذي من شانه الخروج بتوصيات تساهم في تطوير العمل والتدريب ورفع مستوى العاملين في الاقسام الساندة له وضرورة متابعة تلك التوصيات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد