العمل تحذر من اصدار بطاقات “الكي كارد” خارج السياقات القانونية

المستقلة/- حذرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من التعامل مع المعقبين الذين يستغلون حاجة المواطنين من خلال اصدار بطاقات “الكي كارد” خارج السياقات القانونية.

وقالت رئيسة الهيئة الاجتماعية في الوزارة هدى سجاد محمود في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: ان “مبلغ الاعانة الاجتماعية لا يصرف الا بعد اكمال الاجراءات الفنية والمالية والقانونية وبعدها يوجه كتاب رسمي من الهيئة الى الشركة العالمية للبطاقة الذكية لغرض اصدار بطاقة الكي كارد”، داعية المواطنين الى “عدم تصديق الوعود الكاذبة وان لا ينساقوا خلف المعقبين اذ ان الشمول له طريق واحد فقط هو هيئة الحماية الاجتماعية واقسامها في بغداد والمحافظات”.

واضافت محمود ان “الوزارة تخلي مسؤوليتها عن اي بطاقة ذكية تصدر خارج السياقات القانونية المتبعة”، كاشفة عن “مطالبة ادارة الشركة العالمية للبطاقة الذكية بإيجاد معالجة فورية لهذا الامر وعدم اصدار اي بطاقة خاصة بمبلغ الاعانة الا بكتاب رسمي صادر من اقسام الحماية الاجتماعية لمنع المستغلين والمنتفعين من استغلال الفقراء بحجة اصدار تلك البطاقة”.

وبينت رئيسة الهيئة ان “الوزارة ليست لديها التخصيصات المالية اللازمة للشمول بسبب مناقلة غالبية تخصيصاتها حين اقرار الموازنة العامة للعام الحالي 2021″، لافتة الى ان “مليونا و400 الف اسرة هم العدد الفعلي للمشمولين برواتب الحماية الاجتماعية في بغداد والمحافظات”.

واوضحت محمود ان “المبالغ المخصصة التي اقرت ضمن الموازنة غير كافية لفتح الشمول الجديد وان المباحثات والاجتماعات مستمرة مع وزارة المالية ولجنتَي العمل والمالية النيابيتين لإعادة تخصيص مبالغ الحماية الاجتماعية المتفق عليها قبل اقرار الموازنة”، مشيرة الى انه “حال الاتفاق على اعادة تخصيصات الوزارة سيتم فتح باب التقديم لشمول الفئات التي نص القانون على شمولها برواتب الحماية الاجتماعية”.

التعليقات مغلقة.