العلماء يحذرون من كارثة

المستقلة /- سيختفي كل الأكسجين الحر في النهاية من الغلاف الجوي للأرض، مما يؤدي إلى انقراض معظم الكائنات الحية على هذا الكوكب. توصل إلى هذا الاستنتاج العالم الياباني كازومي أوزاكي من جامعة توهو والمتخصص الأمريكي كريستوفر رينهارد من معهد جورجيا للتكنولوجيا، بعد إجراء عمليات محاكاة حاسوبية.

“أطلق” الباحثون تطور الغلاف الجوي لكوكبنا، مع مراعاة العوامل الجيولوجية والبيولوجية والمناخية.

وفقًا لتوقعات مؤلفي العمل، الذي نشرت نتائجه مجلة Nature Geoscience، فإن استقرار الغلاف الجوي للأرض سيستمر لمليار عام. ولكن بعد ذلك، بسبب الزيادة الحادة في نشاط الشمس، سيكون كوكبنا بدون أكسجين. ستحدث هذه العملية بسبب انخفاض محتوى ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض. عندما يصل هذا المؤشر إلى نقطة حرجة، ستتعطل عملية التمثيل الضوئي على الكوكب وسيتوقف الأكسجين عن دخول الغلاف الجوي.

توقع العلماء أنه بسبب التغيير في البيئة المألوفة، ستموت كل الكائنات الحية على الأرض في النهاية، وستبقى فقط الميكروبات البدائية.

التعليقات مغلقة.