العفو عن 17 سجيناً سعودياً في العراق

بغداد ( المستقلة ).. نقلت صحيفة (الحياة) عن مصادر وصفتها بالـ”موثوق بها” أن رئيس الوزراء  نوري المالكي أصدر عفواً عن 17 معتقلاً سعودياً في السجون العراقية، والعفو عما تبقى من مدد محكومياتهم.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات العراقية اشترطت أن يتم تسليم المعفو عنهم فقط لأعضاء الوفد السعودي الذي يرتقب أن يزور بغداد. موضحة أن الرئاسة العراقية أصدرت قرار العفو عن 17 سجيناً سعودياً في العراق في 6 تموز الجاري، وأخطرت الجانب السعودي بذلك.

وقالت (الحياة ) ان المصادر اخبرتها في اتصال هاتفي أجرته معها إن هناك مجموعة من السجناء السعوديين في العراق سينقلون إلى السعودية لاستكمال عقوبتهم في سجون المملكة، بعد صدور أحكام عليهم من المحكمة المركزية في بغداد.

وأضافت: “هناك عدد من الموقوفين في السجون صدرت في حقهم أحكام من المحكمة المركزية، إلا أنهم يخضعون للتحقيق مرة أخرى في قضايا اكتشفت أخيراً، وسيتم ترحيلهم بعد صدور الأحكام”.

وأكدت أن الوفد السعودي الذي سيصل إلى بغداد، الذي قد يلتقي المالكي، سيبحث في مصير نقل خمسة سعوديين حكم عليهم بالإعدام إلى الرياض، خصوصاً أن مطالبات جرت خلال الفترة الماضية بتأجيل تنفيذ الإعدام في حقهم.

وذكرت المصادر أن “السلطات العراقية نفذت الإعدام في حق السعودي مازن المساوى في آب  2012، وأن أحكام الإعدام يتم تنفيذها بعد اكتسابها الدرجة القطعية ومصادقة رئاسة الجمهورية، وأن الدستور العراقي أوجب على وزارة العدل تنفيذ العقوبة”.

من جانب آخر أكدت لجنة المعتقلين السعوديين في العراق عدم وجود سعوديين ضمن المعتقلين الفارين من سجني أبوغريب والتاجي.

وأشارت إلى أن المعتقلين السعوديين كانوا في سجن الرصافة، ويوجد قليل منهم ممن حكم عليهم بالإعدام في سجن الشعبة الخامسة.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد