العربي لعلوم الفضاء يتوقع ان تكون غرة شهر رمضان فلكيا يوم 13 ابريل

المستقلة /- توقع إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن تكون غرة شهر رمضان فلكيا لمعظم الدول يوم الثلاثاء 13 أبريل الجاري وسيكون عيد الفطر المبارك وأول شوال يوم الخميس 13 مايو المقبل وعليه سيكون الشهر هذا العام 30 يوما.

وبحسب مركز الفلك الدولي فإن معظم الدول ستشهد هلال شهر رمضان يوم الاثنين 29 شعبان 1442هـ الموافق 12 إبريل حيث أن شهر شعبان بدأ يوم الاثنين 15 مارس 2021.

ومن الدول التي ستتحرى شهر رمضان في هذا اليوم إندونيسيا وماليزيا وبروناي وإيران وسلطنة عمان والإمارات والسعودية والأردن وسوريا وليبيا والجزائر والمغرب وموريتانيا ومعظم الدول الإسلامية غير العربية في أفريقيا.

في حين أن العراق ومصر وتركيا وتونس بدأت شهر شعبان يوم الأحد 14 مارس وعليه ستتحرى هلال شهر رمضان يوم الأحد 11 إبريل.

وأما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الأحد، فإن القمر سيغيب في ذلك اليوم قبل غروب الشمس وسيحدث الاقتران بعد غروب الشمس، أي أن رؤية الهلال مستحيلة بعد غروب شمس يوم الأحد، وعليه فإن هذه الدول ستكمل عدة شعبان ثلاثين يوما، وستبدأ شهر رمضان المبارك يوم الثلاثاء 13 إبريل.

وأضاف مركز الفلك الدولي أنه بالنسبة للدول التي ستتحرى هلال رمضان يوم الإثنين 12 إبريل، وهي غالبية دول العالم الإسلامي، فإن رؤية الهلال يومها غير ممكنة بالعين المجردة من أي مكان في العالم الإسلامي، في حين أنها ممكنة باستخدام التلسكوب فقط وبصعوبة بالغة من أجزاء من السودان وليبيا والجزائر ومن المغرب وموريتانيا، ورؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بصعوبة في أجزاء من القارتين الأميركيتين. علما بأن رؤية الهلال يومها باستخدام تقنية التصوير الفلكي ممكنة بصعوبة كبيرة.

وحيث أن هناك إمكانية لرؤية الهلال من أجزاء من العالم الإسلامي يوم الاثنين، فمن المتوقع أن يكون يوم الثلاثاء 13 إبريل بداية شهر رمضان المبارك في معظم الدول الإسلامية.

أما بالنسبة للدول التي تشترط الرؤية بالعين المجردة فقط أو تشترط الرؤية المحلية وتقع في شرق أو وسط العالم الإسلامي، فيتوقع أن يبدأ فيها شهر رمضان المبارك يوم الأربعاء 14 إبريل.

وبالنسبة لوضع الهلال يوم الإثنين 12 إبريل في بعض المدن العربية والإسلامية، فإن الحسابات السطحية للهلال وقت غروب الشمس كما يلي:

في جاكرتا يغيب القمر بعد 17 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 10 ساعات و06 دقائق.

في أبوظبي يغيب القمر بعد 21 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 13 ساعة و31 دقيقة.

في مكة المكرمة يغيب القمر بعد 23 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 14 ساعة و21 دقيقة.

في عمّان يغيب القمر بعد 22 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 14 ساعة و33 دقيقة.

في القاهرة يغيب القمر بعد 23 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 14 ساعة و44 دقيقة.

في الرباط يغيب القمر بعد 29 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 16 ساعة و39 دقيقة.

في الخرطوم يغيب القمر بعد 24 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 14 ساعة و45 دقيقة.

ورؤية الهلال يوم الاثنين من جاكرتا وأبوظبي ومكة المكرمة وعمّان والقاهرة غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب. في حين أن رؤية الهلال من الرباط والخرطوم ممكنة باستخدام التلسكوب فقط وبصعوبة بالغة.

ولمعرفة معاني هذه الأرقام تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق وقت رصده.

وقال مركز الفلك الدولي أنه للتعرف على نتائج رصد هلال شهر رمضان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان (www.AstronomyCenter.net )، حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حاليا أكثر من 800 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم.

ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعا بعد تدقيقها وتمحيصها.

التعليقات مغلقة.