العراق ..  30 قتيلًا و50 مصابًا حصيلة حادث تفجير الصدر 

المستقلة/-أحمد عبدالله/ كشفت خلية الإعلام الأمني العراقي، اليوم الثلاثاء، الحصيلة النهائية لضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة الصدر والتي بلغت مقتل 30 عراقيا وإصابة 50 آخرين.

وذكرت الخلية ، في بيان اصدرته  “في إطار المتابعة الدقيقة لتفاصيل الحادث الإجرامي الذي وقع في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، يوم أمس، وراح ضحيته عدد من الأبرياء الآمنين، ولاحقا للمعلومة الأولية التي أعلنتها خلية الإعلام الأمني بشأن التفجير الإرهابي، تود الخلية أن تبين أنه وبعد إكمال التقارير الفنية لخبراء المتفجرات والأدلة الجنائية وإجراء الكشوفات الفنية لمسرح الجريمة أن التفجير كان بسبب إرهابي انتحاري يرتدي حزاما ناسفا؛ ما أدى لاستشهاد30 مواطناً وإصابة 50 آخرين”.

وأضافت الخلية، “ومن جانبها شرعت الاجهزة الاستخبارية في جمع المعلومات الدقيقة لمتابعة العناصر الإرهابية المجرمة التي أقدمت على هذا العمل الإرهابي لتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم بعد أن اقترفت أيديهم هذا الاعتداء الغاشم”.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية العراقية أن “هجوما إرهابيا بعبوة ناسفة مصنعة محليا وقع في سوق الوحيلات في مدينة الصدر شرقي بغداد، وخلف عددا من القتلى والجرحى”.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بغداد إنها فتحت تحقيقا في الهجوم الذي وقع عشية عيد الأضحى.

وعقد رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي اجتماعا طارئا مع قيادات الأجهزة الأمنية في البلاد لمناقشة الهجوم، وفقا لبيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الاثنين.

وأفادت خلية الإعلام الأمني بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمر بتوقيف مسؤول بارز في الشرطة الاتحادية، وهي الوحدة التي كانت منطقة تفجير مدينة الصدر ضمن نطاق سيطرتها.

ووصف رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح انفجار مدينة الصدر بأنه “جريمة بشعة وقاسية قل مثيلها”. وقال صالح في تغريدة له “لن يهدأ لنا بال إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره”.

التعليقات مغلقة.